تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر

Is it Introducation Page: No
Is it Contact us Page : No
Enter The Page Title : الرمد الربيعي
Enter The Page Details

​​​​مع بداية فصل الربيع تكثر الإصابة بأمراض حساسية العين ، وتمتد طوال فصل الصيف وذلك لتشبع الهواء بحبوب اللقاح والغبار والأتربة ، وارتفاع درجة حرارة الجو ، ويعد الرمد الربيعي أحد أهم تلك الأمراض ، وهو عبارة عن حساسية بالعين غير معدية تصيب الأطفال والكبار، وتزداد نسبتها في الشباب الذكور لزيادة تعرضهم لمسببات الحساسية ، وتكون عبارة عن التهاب خارجي للعين وحساسية مزمنة تصيب ملتحمة العين .

 

الأسباب

تحدث الحساسية نتيجة تفاعل مواد خارجية متواجدة بالبيئة (المتحسسات) مع ملتحمة العين مما يؤدي إلى إفراز مواد كيميائية مثل الهستامين وغيرها تسبب التهاب العين والحساسية، وهي قابلية فردية نتيجة اضطراب بجهاز المناعة ووجود استعداد وراثي بالجسم للحساسية.

كما أن من أهم العوامل البيئية المسببة للحساسية حبوب اللقاح والتي تكثر وتنتشر في فصل الربيع بالتزامن مع الرياح المحملة بالأتربة والغبار، كذلك ارتفاع درجات الحرارة وأشعة الشمس (خاصةً الأشعة فوق البنفسجية) إضافة إلى  الملوثات الهوائية مثل عوادم السيارات وغيرها.

 

الأعراض

تتفاوت الأعراض من مريض إلى آخر وقد تصاحب حساسية العين حساسيات أخرى بالجسم ، مثل حساسية الأنف، أو الصدر، والجلد ، ومن أهم تلك الأعراض :


- حكة شديدة بالعين.

- عدم القدرة على مواجهة الضوء.

- احمرار بالعين.

- تورم بالملتحمة.

- زيادة إفراز الدموع.

- ظهور إفرازات مخاطية تكون على شكل خيوط لزجة خصوصاً في الصباح.

- الإحساس بوجود أجسام غريبة وخشونة بسطح العين.

- ظهور نتوءات بيضاء متراصة بعضها بجوار بعض بالجفن العلوي من الداخل تؤدي إلى تورم وتهدل وثقل بالجفون.

- ألم بالعين.

- ظهور تلون جيلاتيني ببياض العين خصوصاً حول القرنية والتهابات وتقرحات بالقرنية وهي من أخطر المضاعفات وقد تؤدي إلى ضعف بالإبصار​. ​

 

الوقاية

لاشك أن الوقاية من أهم طرق علاج الحساسية ، وخصوصاً إذا عرفت أسبابها وذلك من خلال تجنب مسبباتها خصوصاً حبوب اللقاح والأتربة والغبار وتجنب أشعة الشمس ودرجات الحرارة العالية والأماكن التي تساعد على ظهور هذه الحساسية . كذلك ينبغي تجنب الملوثات الهوائية واستخدام النظارات الشمسية الأصلية والمزودة بمرشح للأشعة فوق البنفسجية ، وخاصية الاستقطاب والتي تمنع الأشعة المنعكسة من الأسطح المستوية من الدخول إلى العين ، وكذلك تفيد النظارات الشمسية في حماية العين من الغبار والأتربة وأشعة الشمس القوية.


جميع الحقوق محفوظه 2016