تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر

Is it Introducation Page: No
Is it Contact us Page : No
Enter The Page Title : التهاب القرنية
Enter The Page Details

​​​​ يصيب القرنية مباشرة ، وقد يؤثر فقط على الجزء الأمامي منها ، وهو الأكثر شيوعاً . وعادة ما يُشفى منه المريض دون أن يترك آثاراً . أما إن أثّر على الطبقات العميقة في القرنية فإنه يسمى التهاب القرنية التقرّحي، وهو أقل شيوعاً .

 

الأسباب

هناك أسباب عديدة يمكنها أن تؤدي لحدوث الالتهاب، ومن أكثرها شيوعاً:


  • - جفاف العين.

  • - الالتهابات الفيروسية في القرنية .

  • - الالتهابات البكتيرية (فطرية، أميبية، طفيلية).

  • - أسباب أخرى:  المواد السامة (المواد الكاوية أو المهيجة التي قد تلامس مباشرة العين)،والحساسية، والتهاب القرنية الناجم عن إغلاق غير طبيعي في الأجفان، ويمكن أن تتراوح هذه الالتهابات بين خفيفة وحادة جداً.


الأعراض

يسبب التهاب القرنية الألم، ودمعان العين، والإنزعاج من الضوء الشديد ، وبحسب المنطقة المتأثرة من القرنية يمكن أن يسبب أيضاً ضعفاً في حدة  الإبصار عند المريض.

 

العلاج

إن العلاج يمكن أن يكون بسيطاً حسب الحالة، وقد يكون من الضروري أحياناً اللجوء إلى العمل الجراحي.

 

تجنب الإصابة

يتم ذلك بتجنب الظروف التي يمكن أن تسبب الالتهاب ما أمكن : في حالة العيون الجافة لا بد من استخدامك الدموع الاصطناعية ،  حماية العينين من أشعة  الشمس القوية بارتداء النظارات الشمسية، مراجعة طبيب العيون في حال التعرض لأي رضّ أو صدمة (إصابات يمكن أن تسبب العدوى)، التنظيف الدقيق للعدسات اللاصقة في حال استخدامها ، وعدم النوم بالعدسات.

 

ومع ذلك ففي كثير من الحالات لا توجد عملياً تدابير أو معايير للوقاية من الإصابة بالتهاب القرنية . من الضروري جداً مراجعة  الطبيب في حال ملاحظة أي عارض

 سريري كالتي ذُكرت سابقاً. وكما هي العادة فإن العلاج  المبكر يساعد كثيراً في الشفاء.

 

جميع الحقوق محفوظه 2016