تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر

Is it Introducation Page: No
Is it Contact us Page : No
Enter The Page Title : التهاب العيون
Enter The Page Details

يندرج التهاب الجفون ضمن أمراض العيون الشائعة، وهو من الأمراض التي تؤثر علي النظر  ، والمنظر الجمالي للعين بشكل سلبي ، وهي حالة قد تُصيب جميع الفئات العمرية ، تظهر خلالها الجفون قشرية والعينان متعبة ومضغوطة وقد تزعجها أشعّة الشمس والأجواء الداخنة ، فيما قد ترافق هذه الحالة إصابات جلدية مثل الطفح الوردي أو إصابات في العين مثل التهاب الملتحمة أو غيرها.


الأسباب

في بعض الحالات ترجع الإصابة بالتهاب الجفون إلى أسباب وراثية ، ويشير بعض الأطباء إلى أن الإصابة به يرجع عادةً إلى حدوث اضطراب في وظيفة الغدد الدهنية، التي يوجد نحو 20 إلى 25 منها في كل جفن، بينما تحدث حالات الإصابة الحادة بهذا المرض بشكل مفاجئ نتيجة الإصابة ببكتيريا أو فيروسات، كما يمكن أن تستمر الحالات المزمنة منه لأسابيع أو شهور وربما لأعوام.


كيف يظهر؟

تختلف شدة التهاب الجفن كثيراً من شخص لأخر ، ففي الحالات الخفيفة، يمكن عدم ملاحظة الإصابة، وفي بعضها الآخر يمكن أن تسبب انزعاج مباشر بسبب تهيج متقطع من حين لآخر في العين. أما في الحالات الأكثر شدة فقد تؤثر على الرؤية.

وهناك بعض الأعراض التي يمكن أن تصاحب التهاب الجفن مثل :


- التورّم، والحكة، والاحمرار في حافة الجفن.

- ظهور قشور صغيرة وبقايا متيبسة على حافة الجفن.

- الإحساس بوجود جسم غريب في العين.

- قرح صغيرة الحجم علي امتداد الجفون وسقوط الرموش .


ما هو العلاج؟

علاج التهاب الجفون في الحالات الخفيفة يلزم فقط تنظيف الجفن بمستحضرات طبية للتنظيف  كالصابون متعادل الحموضة أي ذي درجة (PH=7) ، وفي في بعض الحالات يمكن استعمال مراهم المضادات الحيوية، وفي الحالات الأكثر تطوراً، يتطلب تناول أدوية المضادات الحيوية (عن طريق الفم). وتستخدم أيضاً قطرات العين الملينة رغم أنها لا تشكل جزءاً من العلاج، لكنها تساعد كثيراً في تهدئة أعراض التهيج في العين أثناء مرحلة العلاج.


الوقاية

العناية الجيدة بالعين واتباع اشتراطات النظافة الصحية يمثلان الطريقة المثلى للوقاية من التهاب الجفون ، كي لا يتسنى للبكتيريا استيطان المناطق الموجودة تحت القشور وتتسبب في إبقاء الالتهابات.

 

جميع الحقوق محفوظه 2016