تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر

Is it Introducation Page: No
Is it Contact us Page : No
Enter The Page Title : الإنحراف البصري
Enter The Page Details

​العين تصاب بثلاثة أمراض تعرف طبياً بعيوب الإبصار  ، وهي قصر وطول النظر إضافة إلى الاستجماتيزم أو ما يعرف بالانحراف البصري ، وهو خلل في الإنكسار يؤدي لحدوث تشوه في الصُّور المركّزة على الشبكية ، ويمكن أن يصاب المريض بالانحراف فقط أو مع قصر أو طول النظر . ولكن في حال إذا حدثت زيادة مطردة فى نسبة الاستجماتيزم فى أى سن، خاصة فى العقد الثانى من العمر، لا بد من فحص دقيق للقرنية لاستبعاد الإصابة بالقرنية المخروطية.


كيف يظهر ؟

تختلف الأعراض تبعاً للعمر ونوع الانحراف وكذلك درجته ، وتتمثل الأعراض الأكثر شيوعاً في ملاحظة الصور بشكل منحرف ، تدني حدة الرؤية البعيدة ، واضطرابات عند تغيير الرؤية بين البعيدة والقريبة ، علاوة على صعوبة رؤية التفاصيل الدقيقة للأشياء ، يتبع ذلك كله آلام في الرأس، أو في العين أو الشعور بالدوار نتيجة الجهد العضلي الذي تبذله العين بسبب محاولتها تعويض العيب في تكيُّف الجسم الزجاجي.


العلاج ؟

علاج الاستجماتيزم يكون عن طريق النظارة التى تحتوى على العدسات المحدبة (لعلاج طول النظر) أو المقعرة (لعلاج قصر النظر) مع دمج عدسة أسطوانية لتصحيح مسار الضوء فى اتجاه نصف القطر الأكثر تحدباً.

وفي حال الرغبة بالاستغناء عن وضع النظارات أو العدسات اللاصقة يمكن اللجوء إلى الحلول الجراحية ، والتي تتضمن علاجات مختلفة تبعاً لتشخيص كل حالة:


- عمليات عيوب تصحيح النظر بالليزك .

 

كيف يمكن تجنب الإصابة؟

لا يمكن منع حدوث الانحراف البصري ، ولكن يمكن تشخيصه من خلال الفحص العيني الاعتيادي ، والذي يتضمن إجراء فحص للإنكسار وتضاريس القرنية .


جميع الحقوق محفوظه 2016