تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


جراحة ناجحة تنقذ ستيني بطوارئ د.سليمان الحبيب بالتخصصي

​تمكن فريق جراحي في مستشفى د.سليمان الحبيب بالتخصصي من إنهاء معاناة تجاوزت 35 عاماً لمريض في العقد السادس من عمره بعد تعذر علاجه في العديد من المستشفيات نظراً لخطورة وضعه الصحي، إذ تم استقباله بقسم الطوارئ وإجراء جراحة ناجحة لعلاج فتق إربي كبير جداً تسبب في خروج الأمعاء بشكل كامل خارج البطن مما نتج عنه ضغط شديد على الأنسجة المحيطة بالإضافة إلى ألم حاد وغثيان وقئ مستمر ، ذكر ذلك الدكتور د.مارك وليم هاليداي استشاري الجراحة العامة والأوعية الدموية والحاصل على الزمالة البريطانية رئيس الفريق الطبي المعالج .

والذي أوضح أن قسم الطوارئ في المستشفى استقبل المريض وهو في حالة صحية سيئة للغاية وأجريت له فحوصات متنوعة من بينها التصوير الطبقي المقطعي CTscan على منطقة البطن والذي أوضح خروج الأمعاء بشكل كامل من البطن وهو ما كان يمثل مشكلة صحية خطيرة على حياة المريض .

وأضاف الدكتور مارك أنه تم تشكيل فريق طبي متكامل من استشاريي الجراحة العامة والطوارئ بالإضافة إلى استشاريي التخدير والعناية المركزة ، وتم تجهيز المريض لجراحة عاجلة استغرقت ساعة ونصف تم خلالها فتح البطن وإرجاع الأمعاء لوضعها الطبيعي وترقيع جدار البطن من خلال تغطية المنطقة الإربية بشبكة صناعية ومن ثم تم تثبيت الرقعة جيداً بالخيوط والغرز الجراحية.

من جهته قال الدكتور عبدالمنعم أبوالسباع طبيب الجراحة العامة والطوارئ والحاصل على الزمالة البريطانية والبورد الأمريكي : أن العملية تكللت بنجاح كبير وتمكن الفريق الطبي من إنهاء معاناة المريض بشكل متميز ، حيث خضع لرعاية فائقة حتى تحسنت حالته بشكل تام وقد غادر المستشفى وهو في حالة جيدة.

وأشاد الدكتور أبوالسباع بجاهزية فريق الطوارئ في المستشفى عند استقباله للمريض من خلال الإنقاذ العاجل والسريع له ، وإجراء الفحوصات الطبية الدقيقة المطلوبة في أقل وقت ممكن ومن ثم تجهيزه لإجراء العملية.​

جميع الحقوق محفوظه 2016