تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


نجاح جراحة خطيرة بالحوض لأربعيني بمجموعة د.سليمان الحبيب

​قام الفريق الطبي بمجموعة د. سليمان الحبيب الطبية بإجراء جراحة خطيرة لمريض يبلغ من العمر 45 عاماً تعرض لحادث سير بالمدينة المنورة عانى على اثرها من كسور وخلع بالحوض الأيسر وتمثلت خطورة حالته في تأخر العلاج لأكثر من شهرين متواصلين حيث حاول المتابعة في أكثر من مستشفى ولكن دون جدوى مما تسبب في تكون تكلسات بالعظام وما زاد الامر صعوبة تعرض المريض لجلطة رئوية أثناء علاجه في أحد المستشفيات وزنه الذي تجاوز 185 كجم. هذا ما أوضحه الدكتور أشرف على حموه استشاري جراحة العظام بمجموعة د. سليمان الحبيب الطبية والحاصل على الزمالة الالمانية والسويسرية.  

والذي قال أنه تم دراسة التقارير الطبية المرسله وإجراء المعاينات الأولية والتشخيص المبدئي حيث تم استقبال المريض مباشرة لقسم الإنعاش بمستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالريان لعلاج الجلطة الرئوية ومن ثم إجراء الأشعات اللازمة بالتصوير الطبقي لتحديد مكان الكسور ووضعيتها بدقة كما أوضحت التحاليل المخبرية وجود تخثر في الدم ونقص عالي في الكالسيوم. مشيراً إلى أنه وُضع في الحسبان وزن المريض وتعرضه لجلطات سابقة حيث تم التحضير للعملية جيداً لتلافي حدوث أي تجلطات أخرى وذلك بوضع شبكة مخصصة للشرايين في منطقة الحوض تسمى (IVC) والتي تحتاج إلى استشاري تدخل شعاعي مختص.

وأضاف د. حموه أن العملية تعتبر من العمليات الكبرى واستغرقت 12 ساعة متواصلة تحت التخدير النصفي وتم فيها فتح منطقة الحوض التي تحتوي على الكثير من الشرايين والأعصاب وتقويم العظام المتكلسة بالوضعية الخاطئة موضحاً أنها استغرقت الكثير من الوقت ومن ثم تعديل وترميم المفصل وإعادته وضعه السليم.

وفي الختام قال د. حموه أن المريض خضع لنظام غذائي جيد افقده 45 كجم من وزنه واحتاج إلى سقالات لحفظ وضعية الحوض والمفصل مشيراً إلى ان حالته تعافت بشكل جيد ولله الحمد حيث تمكن المريض من المشي بعد عدة شهور من المعاناة.   ​

جميع الحقوق محفوظه 2016