تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


إنهاء معاناة طفلة تعاني من تشوه خلقي حاد بالعمود الفقري على مستويين بمجمع د. سليمان الحبيب الطبي بالعليا

​​قام الفريق الجراحي بالمجمع الطبي بالعليا التابع لمجموعة د. سليمان الحبيب بإجراء جراحة ناجحة لطفلة تبلغ من العمر 10 سنوات تعاني من تشوه خلقي أدى إلى إنحراف حاد على مستويين أعلى ومنتصف العمود الفقري الأمر الذي تسبب في عدم التوازن في المشي والحركة. ذكر ذلك الدكتور واصف السباعي إستشاري جراحة العمود الفقري الحاصل على الزمالة البريطانية ورئيس الفريق المعالج.

وأضاف بأنه تم إخضاع الطفلة للفحوصات المخبرية وأشعة الرنين المغناطيسي (M.R.I) والأشعة المقطعية المحمورية ( C.T. Scan) ، إذ أوضحت النتائج وجود عيب خلقي يتكون من إنحراف شديد يبلغ (70º) درجة بالفقرة الصدرية السادسة بالعمود الفقري من الجهة اليسرى. كما أوضحت النتائج أيضاً وجود تغيرات خلقية ونقص بالجزء الخلفي للفقرات الخامسة والسادسة في منتصف العمود الفقري.

وعن الجراحة قال إستشاري جراحة العمود الفقري بأنه بعد دراسة الحالة وتم إتخاذ قرار إجراء عملية جراحية عاجلة للحيلولة دون وقوع أية مضاعفات تنجم عن هاذين الإنحرافين. مشيراً إلى أن الجراحة التي استغرقت 4 ساعات شملت تعديل و إصلاح وتثبيت ودمج الفقرات.

وأختتم الدكتور السباعي قائلاً بأن العملية تمت بنجاح تام ولله الحمد.إذ إستطاعت الطفلة الحركة ثاني يوم العملية والمشي بعد يومين ، وقد أبانت التقارير أن نسب نجاح العملية تخطت المقاييس العالمية لمثل هذه الجراحات وقد تم وضع برنامج علاج طبيعي تأهيلي للمساعدة على المشي والحركة بصورة طبيعية.​

صورة توضح شكل العمود الفقري قبل وبعد نجاح العملية 

جميع الحقوق محفوظه 2016