تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


استبدال الفقرات القطنية وتثبيت العمود الفقري لخمسيني في طواريء الدكتور سليمان الحبيب

​شهد المجمع الطبي بالعليا التابع لمجموعة الدكتور سليمان الحبيب جراحة خطيرة لخمسيني أصيب في حادث سير بكسور تفتتيه بالعمود الفقري وفي الذراع مما نتج عنه الام شديدة و أعراض شلل مبدئي وصعوبة في المشي والحركة وأداء المهام اليومية. هذا مأ اوضحه الدكتور أركان حرب الحنيطي استشاري جراحة العظام  والعمود الفقري الحاصل على الزمالة الأمريكية.

والذي قال أن المريض قدم إلى قسم الطواريء بمستشفى العظام والعمود الفقري وزراعة المفاصل في حالة خطرة وتم عمل الاسعافات الأولية وإجراء الفحوصات المخبرية و أشعات الرنين المغناطيسي MRI و التصوير المقطعي C.T. Scan اللاتي أوضحتا وجود كسر تفتتي في الفقرة القطنية الاولى مع ضغط كبير على الأعصاب والحبل الشوكي وتسبب بإصابة المريض بشلل وقتي .

وأفاد الدكتور الحنيطي أنه تم دراسة الحالة الصحية جيداً وتم إتخاذ قرار إجراء العملية على وجه السرعة لإنقاذ المريض من الإصابة بالشلل الدائم و أجريت العملية الجراحية تحت التخدير العام مستغرقتاً خمس ساعات تم فيها استئصال الفقرة القطنية الأولى المتفتتة وتنظيف مكانها استعداداً لتركيب فقرة خاصة جديدة من التيتانيوم معدلة القياسات لتتناسب في الطول والحجم مع الفقرة القديمة علاوة على إجراء عملية أخرى في نفس الوقت لتثبيت العمود الفقري من الفقرة القطنية الصدرية رقم 12 إلى الفقرة القطنية الثانية بقضيب معدني خاص وعلاج كسور اليد.

وفي الختام قال الدكتور الحنيطي أن العملية تمت بنجاح تام ولله الحمد مشيراً إلى أختفاء الأعراض التي عانى منه المريض تماماً بعد العملية  حيث خرج المريض بعد عشرة أيام من الجراحة وهو بصحة جيدة وباستطاعته المشي والحركة وممارسة حياته بشكل طبيعي.​

جميع الحقوق محفوظه 2016