تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


مواد تنظيف كيميائية تصيب ستيني بالتهابات رئوية حادة .. وإنقاذ حياته بمستشفى د. سليمان الحبيب

​استقبل قسم الطوارئ بمستشفى د. سليمان الحبيب بالقصيم حالة طبية حرجة لمريض يبلغ من العمر 65 عاماً يعاني من هبوط حاد وإغماء نتيجة تنظيفه المنزل باستخدام مواد كيميائية خطره. 

إذ وصل المريض لقسم الطوارئ بمستشفى د. سليمان الحبيب فاقداً للوعي التام ويعاني من صعوبة في عملية التنفس، وعلى الفور تم نقله للعناية المركزة وتركيب أجهزة التنفس الاصطناعي وتكوين فريق طبي متخصص يضم استشاري العناية المركزة وطاقم معاون من استشاريي الأمراض العصبية والصدرية والتغذية لوضع الخطة العلاجية المناسبة.
 
وبعد إخضاع المريض لأشعة الرنين المغناطيسي (M.R.I.) على المخ والتصوير الطبقي المحوري (C.T. Scan) والأشعة التلفزيونية على الكليتين تبين انه يعاني من الفشل الكلوي ووجود التهابات حادة منتشرة في كامل الرئتين، الأمر الذي أدى إلى حدوث هبوط الدورة الدموية بالإضافة إلى الشعور بالضعف العام في العضلات والأعصاب. 

وبعد دراسة الفريق الطبي لوضع المريض تم عمل خطة علاجية تقتضي بإخضاعه للعلاج التحفظي السريع وإعطائه المضادات الحيوية للقضاء على الالتهابات ومعالجة الفشل الكلوي. وبعد أيام من إتباع البرنامج العلاجي بدأ المريض في التحسن واستعادة الوعي تدريجياً.

وقد تمكن المريض بعد أسبوع من المتابعة الطبية الحثيثة من استعادة الوعي الكامل والاستغناء عن أجهزة التنفس الاصطناعي وتحسن مؤشراته الحيوية وعودتها إلى حياتها الطبيعية ولله الحمد. وقد تم خروج المريض من المستشفى بعد 3 أسابيع بعد التأكد التام من تحسن حالته الصحية.

جميع الحقوق محفوظه 2016