تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


تحقيق حلم الأمومة لسيدة عانت من العقم 19 عاماً بمستشفى د. سليمان الحبيب بالقصيم

حققت وحدة علاج العقم والمساعدة على الانجاب بمستشفى د. سليمان الحبيب بالقصيم نجاحات جديدة تضاف إلى سجلاتها المهنية المتميزة، متمثلاً في علاج سيدة كانت تعاني من العقم طيلة 19عاماً، خاضت خلالها رحلة علاج طويلة داخل وخارج المملكة تجاوزت 13 محاولة للإنجاب ولم يكتب لها النجاح. 

هذا ما أوضحه الدكتور سامر العلان استشاري علاج أمراض العقم والمساعدة على الإنجاب وأطفال الأنابيب الحاصل على الزمالة في علاج الأمراض النسائية والمتخصص في علاج أمراض الخصوبة والعقم من جامعةBristol  البريطانية. والذي قال أن الخطة العلاجية اعتمدت بشكل أساسي على تقييم وضع الزوجين ودراسة حالتهما المرضية لمعرفة الدقيقة لمسببات العقم لديهما.

وأشار استشاري علاج العقم إلى انه بعد الكشف السريري تم إخضاع الزوجة لفحص السونار ومن ثم عمل تحفيز لبطانة الرحم بالمنظار (Endometrial Scratch) مع وضع برنامج لتنشيط الإباضة واستخدام العلاجات المناعية والمناسبة التي تعمل على زيادة نسبة الحمل بأذن الله وتخفيف درجة الأجسام المضادة. 

وعن استكمال الاجراءات العلاجية باستخدام أحدث الطرق المخبرية قال الدكتور العلان أنه تم عمل حقن مجهري للمريضة (I.C.S.I) وفحص للأجنة (PGP) ومن ثم اختيار الأجنة الطبيعية الخالية من التشوهات الخلقية والأمراض الوراثية وإعادتها للرحم.

وقال الدكتور العلان بفضل الله وتوفيقه تم حدوث الحمل للزوجة ومتابعة حالتها الصحية الحثيثة حتى استقبلت ولله الحمد مولودها الأول، وهما الآن يتمتعان بصحة جيدة ولا يعانيان من أية مشاكل صحية.  مشيراً إلى أن المستوى التقني المتطور وحداثة الأجهزة الطبية التي تتمتع بها منظومة علاج العقم والمساعدة على الإنجاب بمستشفى د.سليمان الحبيب كان لها دور كبير في تعزيز السبل العلاجية وعلاج تأخر الحمل للحالات المستعصية وإعادة رسم الابتسامة على وجوه الكثير من المراجعين.

جميع الحقوق محفوظه 2016