تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


نجاح استئصال ورم خطير بالدماغ لثلاثيني في جراحة معقدة بمستشفى د. سليمان الحبيب


في جراحة معقدة لعدة ساعات تمكن جراحو المخ والأعصاب والعمود الفقري بالمجمع الطبي في العليا التابع لمجموعة د.سليمان الحبيب الطبية من استئصال ورم خطير بالدماغ لمريض يبلغ من العمر 36 عاماً، كان يعاني من نوبات صرع شديدة وصداع مزمن وارتعاش بالجزء الأيسر من الجسم وضعف عام. هذا ما أوضحه الدكتور عبدالله النبهان استشاري جراحة المخ والأعصاب والعمود الفقري الحاصل على الزمالة الألمانية.

والذي أوضح أن المريض فور وصوله للمستشفى وفحصه سريرياً تم إخضاعه لعمل أشعات التصوير المقطعي (C.T) والرنين المغناطيسي (M.R.I.) بالصبغة وبدون على الدماغ والأوعية الدموية، وبعد الفحص تم اكتشاف ورم كبير تبلغ أبعاده 5×4 سم في الجزء العلوي من الفص الأيمن بالمخ ممتداً داخل الدماغ بشكل عميق.

وقال د. عبدالله النبهان بأنه بعد دراسة الوضع الصحي العام للمريض تبين أن الورم متسبب في وجود ضغط شديد على مراكز الأعصاب المتحكمة في الحركة والإحساس بالجسم الأمر الذي تسبب في الأعراض السابق ذكرها، بالإضافة إلى إصابته بأمراض أخرى مثل السكري وضغط الدم.

وعن العملية أفاد الدكتور النبهان أن الجراحة أجريت بوجود فريق متخصص في التخدير وباستخدام أحدث أجهزة الميكروسكوب المتطورة والتي تساعد على التعامل مع مثل هذه الحالات. مشيراً إلى أن العملية استغرقت 5 ساعات وتم فيها إجراء جراحة فتح في عظم الجمجمة الخارجية بطول 6×6 سم ومن ثم فتح غشاء الدماغ بأدوات دقيقة وتحرير الورم من الأوعية الدموية الملتصقة به والتأكد من عدم وجود أية تجلطات أو أورام ومن ثم إعادة خياطة غشاء المخ.

وقال الدكتور النبهان أن العملية أجريت بنجاح تام ولله الحمد. موضحاً أن المريض تم نقله للعناية المركزة لمراقبة علامته الحيوية والتي أوضحت بعد إفاقته وفحصه وجود تحسن كبير في حالته العامة. حيث أستطاع المشي والحركة وتناول الطعام خلال 24 ساعة من العملية وخرج من المستشفى بعد مرور 5 أيام وهو بصحة جيدة ولله الحمد وقد بدأ يمارس حياته بصورة طبيعية.

جميع الحقوق محفوظه 2016