تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


استبدال مفصلي الركبة لمريضة قلب في الرابعة والستين من عمرها لدى د.سليمان الحبيب في التخصصي

​​أجريت بنجاح عملية استبدال لمفصلي الركبة لمريضة في الرابعة والستين من عمرها كان تعاني من تآكل مفصلي الركبة Degenerative Osteoarthritis وكان بشكل أكثر خطورة في المفصل الأيمن منه في الأيسر ، وهو ما أدى إلى زيادة معاناتها وتوقفها عن ممارسة حياتها بشكل طبيعي علاوة على الألم الشديد الذي لا يستجيب للأدوية المسكنة والعلاج التحفظي إضافة إلى أنها كانت مريضة بالقلب، ذكر ذلك الدكتور أبوبكر الأحيمر استشاري جراحة العظام واستبدال المفاصل في مستشفى د. سليمان الحبيب بالتخصصي والحاصل على البورد الكندي في جراحة العظام والمفاصل والزمالة الكندية في جراحات مناظير الكتف والركبة.

وأضاف د. أبو بكر أن المريضة خضعت لعدد من الفحوصات الإشعاعية قبل اتخاذ قرار اللجوء إلى العملية لتحديد حجم ونوع الإصابة والعلاج المناسب ، مشيراً إلى أنه تم تشكيل فريق طبي متكامل للسيطرة على حالتها الصحية العامة قبل إجراء العملية خاصة وأنها تعاني من مشكلات بالقلب تستدعي تناول مسيلات للدم .

وأشار الدكتور الأحيمر إلى أن المريضة خضعت لجراحة ناجحة تم فيها استبدال كامل لمفصلي الركبة وتم من خلال جرح صغير نسبياً مقارنة بالعمليات التقليدية ، موضحاً أن الفريق الطبي استخدام تقنية حديثة للسيطرة على الألم من خلال تسكين الآلام بالـ Epidural وهي إبرة الظهر التي تستخدم عادة في عمليات الولادة وهو ما ساعد المريضة بشكل كبير في السيطرة على الألم خلال يوم العملية وما بعده.

وأكد الدكتور الأحيمر على أنه تم استبدال مفصلي للركبة بأفضل المفاصل الصناعية في العالم ، حيث تتيح للمريضة ثني ركبتيها بيسر وسهولة وتمكنها من أداء الصلاة بشكل طبيعي بعد العملية ، معرباً عن سعادته بنجاح العملية وتماثل المريضة للشفاء وقد تحسنت حالتها الصحية بشكل كبير وبدأت في المشي تدريجياً وتخضع حالياً للعلاج التأهيلي ، مشيراً إلى أن وجود فريق طبي متكامل في كافة التخصصات ( العظام – التخدير – القلب – العناية المركزة) وتأمين تقنيات حديثة ومتطورة أسهم في تقديم رعاية صحية شاملة ذات جودة عالية للمريضة أسهمت بعد فضل الله في الإسراع بشفاء المريضة وقد تكللت العملية ولله الحمد بنجاح كبير وهي في حالة صحية ونفسية متميزة للغاية

وقال إن ما يميز جراحات استبدال المفاصل في علاج إصابات مفاصل الركبة أنها تؤدي إلى تحسين نوعية حياة المريض حيث يتخلص من جميع الآلام مدى الحياة، خاصة في ظل توافر الخبرات وأحدث التقنيات الطبية في هذا المجال. مؤكداً في الوقت نفسه على الدور المؤثر الذي تلعبه خبرة الجراح والفريق الطبي أثناء العملية وكذلك استخدام التقنيات الحديثة في العلاج ، إلا أنه شدد على الدور الهام الذي يقوم به المريض عندما يتبع تعليمات الطبيب بعد العملية من خلال الخضوع لبرنامج تأهيلي واستخدام مفاصل الركبة بشكل سليم .

وتابع الدكتور أبو بكر الأحيمر حديثه بقوله إن نوعية المفاصل الصناعية الجديدة أصبحت تسمح بمجال أكبر من الحركة مما يؤدي إلى زيادة ثبات المفصل ويسمح للمريض بالجلوس على الأرض والصلاة بشكل طبيعي بعد العملية . وقد أثبتت الدراسات أن هذا النوع الجديد من المفاصل يسمح بمجال حركي مقارب جداً لحركة المفصل الطبيعي ، مشيراً إلى أن المفصل الصناعي مناسب أيضاً للمرضى الذين يحتاجون لتغيير الورك في سن مبكرة نتيجة الحوادث أو الأمراض الأخرى.​

جميع الحقوق محفوظه 2016