تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


وضع حد نهائي لالام سبعيني بتغيير مفصل الركبة بمستشفى د. سليمان الحبيب بالقصيم

​​​

استبدلت بمستشفى د. سليمان الحبيب بالقصيم مفصل الركبة لسبعيني بأخر جديد مصنوع من  مادة الــ "Titanium" بسبب ضعف الركبة القديمة وتآكل غضاريفها الامر الذي احدث خشونة واحتكاك والام شديدة للمريض البالغ من العمر 75 عاماً وحرمانه من المشي والحركة و ممارسة حياته بشكل طبيعي. هذا ما ذكره الدكتور حسن المسعود استشاري جراحة العظام وزراعة المفاصل الحاصل على الزمالة البريطانية.

والذي قال انه تم استقبال المريض ودراسة حالته الصحية جيداً بالكشف السريري ومتابعة فحوصاته المخبرية والاشعات لتحديد طبيعة الإصابة المتسببة في كل هذه الالام. مشيراً إلى أنه بعد الفحص الدقيق تبين وجود تآكلاً كبيراً في غضاريف الركبة اليمنى بالإضافة إلى تواجد زوائد عظميةً.

وأفاد استشاري جراحة العظام أنه بعد الاطلاع على ملف المريض الطبي وعرضه على  استشاريي القلب لمزيد من الاطمئنان على حالته الصحية قبل إجراء العملية ، تبين أنه يعاني أيضاً من ارتفاع ضغط الدم ونقص الترويه القلبية وهو ما تم وضعه في الحسبان قبل إجراء الجراحة لتفادي حدوث اية مضاعفات.

وعن الجراحة قال الدكتور المسعود أن " العملية تمت بنجاح تام ولله الحمد مستغرقتاً السـاعتين تم فيها استبدال مفصل الركبة القديم وإزالة الزوائد العظمية ومن ثم التهيئة وزرع المفصل الجديد وفقاً للقياسات المخطط إليها قبل إجراء العملية.

وفي الختام قال الدكتور حسن المسعود ان المريض تعافى جيداً وبدأ في المشي بعد 24 ساعة من إجراء الجراحة والتأكد من سلامة علامته الحيوية. و خرج من المستشفى بعد أسبوع من إجراء العملية وهو بصحة جيدة ولله الحمد وبات يمارس حياته بشكل طبيعي.​

جميع الحقوق محفوظه 2016