تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


سبعينية تعود لممارسة حياتها الطبيعية بعد تغير مفصل الورك بمستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالقصيم

​​استطاع الفريق الجراحي بمستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالقصيم - بفضل الله - إعادة القدرة على الحركة لمريضة تبلغ من العمر 75 عاماً، كانت تعاني آلاماً شديدة وصعوبة كبيرة في المشي والحركة نتيجة حادث سير أدى إلى كسر مضاعف في عنق الفخذ مسبباً موت رأس المفصل الأيسر بالكامل.

أوضح ذلك الدكتور طلال الحربي استشاري جراحة العظام والمفاصل الحاصل على البورد رئيس الفريق الطبي الجراحي، وقال: إن العملية زادت صعوبة بمصاحبة المريضة أمراضاً مزمنة عدة، منها قصور الكلى الوظيفي والسكر وضغط الدم. موضحاً أنه تم عرضها على استشاريي القلب والسكر والكلى للاطمئنان على حالتها الصحية قبل إجراء العملية وإجراء الفحوصات بالأشعة (X-RAYS) والتحاليل التي أوضحت نتائجها وجود كسر كبير في عنق الفخذ يتطلب معه زراعة مفصل جديد لتمكين المريضة من المشي والحركة مرة أخرى.

وعن العملية الجراحية قال الدكتور الحربي إنها أُجريت تحت التخدير العام مستغرقةً ساعتين، تم فيها فتح 10 سم بمنطقة الفخذ لإزالة المفصل القديم، وإجراء قطع جديد في مكان الكسر تمهيداً لتركيب المفصل الجديد وتثبيته بأسمنت من نوع خاص (Cement) والسيطرة على آلام ما بعد العملية بعمل قسطرة موصلة بالقرب من الحبل الشوكي.

وفي الختام قال الدكتور الحربي إن العملية تمت بنجاح تام - ولله الحمد - حيث استطاعت المريضة تحريك ساقها اليسرى بعد العملية مباشرة والمشي والخروج من المستشفى بعد 7 أيام من المتابعة. مشيراً إلى أن المريضة بدأت في ممارسة حياتها الطبيعية دون مساعدة أحد في المشي والحركة مع انتهاء الأعراض السابق ذكرها كافة.​

جميع الحقوق محفوظه 2016