تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


بعد عقم دام سنوات عديدة و12 محاولة للإنجاب ولادة ناجحة بمجموعة د.سليمان الحبيب

​أجريت بمركز علاج العقم والمساعدة على الإنجاب بالمجمع الطبي بالعليا ولادة ناجحة لأم عانت من العقم لمدة 8 سنوات حاولت خلالها 12 مرة للإنجاب في عدد من المستشفيات ولكن كل المحاولات كانت مخيبة للأمال ، ذكر ذلك الدكتور محمد البقنة استشاري علاج العقم وأطفال الأنابيب بمجموعة د.سليمان الحبيب والحاصل على الزمالة الكندية.

وفي محاولة وصفتها المريضة بأنها الأخيرة تم الحمل والولادة بنجاح تام ولله الحمد عن طريق أطفال الأنابيب حيث تم فحصها بأحدث الوسائل التشخيصية المتوفرة بمختبر العقم وتقرر لها إجراء عملية أطفال أنابيب ، تم خلالها استعمال ابرة صغيرة مثبتة على جهاز الاشعة فوق الصوتية عن طريق المهبل وإعطاء المريضة بعض الأدوية المثبتة التى تعطى بعد سحب البويضات ، ومن ثم مراجعة البويضات وتصنيفها من حيث النضوج ثم التلقيح باستعمال الحيوانات المنوية للزوج والصاقها بالرحم.

وأوضح د.البقنة أن علاج العقم الأن لم يعد مستحيلاً حتى في الحالات المستعصية خاصة مع تطور تقنية الحقن المجهرى وأطفال الانابيب والتي أدت لفتح باب الأمل للازواج الراغبين في الإنجاب.

وأضاف قائلاً أن عملية الولادة أجريت بنجاح تام ولله الحمد وقد أنجبت بنتاً تم وضعها في العناية المركزة للأطفال الخدج وإجراء كافة الفحوصات اللازمة للتأكد من صحة الطفلة وهي بخير ولله الحمد.

من جهته قال والد الطفلة أنني أشكر الله عز وجل بأن منحني وزوجتي هذه الطفلة التي اعتبرها نور عيوني ولاشك أن نعم الله على العباد كثيرة أهمها نعمة الأبناء . وبهذه المناسبة أتقدم بالشكر والتقدير لجميع المسؤولين بمركز العقم بهذا المستشفى مقدراً الجهود التي قدمت لزوجتي ولطفلتي خلال المحاولات الأولية للحمل وحتى الولادة​

جميع الحقوق محفوظه 2016