تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


جراحة نوعية لعلاج تشنجات عصبية لطفل بمستشفى د.سليمان الحبيب بالسويدي

​في أول عملية جراحية بعد تشغيل مستشفى د.سليمان الحبيب بالسويدي، نجح فريق طبي متخص  في جراحة المخ والأعصاب وحالات الصرع بالمستشفى ، من إجراء جراحة نوعية معقدة ودقيقة لعلاج طفل في الرابعة عشر من عمره يعاني من نوبات تشنجات وصداع متكرر ولم يتم تشخيصه رغم مراجعته للعديد من المستشفيات والمراكز الطبية.

حيث  استقبل المستشفى الطفل وهو في حالة صحية غير مستقرة ويعاني من تشنجات مستمرة وصداع متكرر، وأجريت له عدداً من الفحوصات التشخيصية الدقيقة مثل إجراء التخطيط الكهربائي المستمر للدماغ VEEG والتصوير بالرنين المغناطيسي الدقيق MRI وفحوصات أخرى متقدمة، إذ أظهرت النتائج وجود تكيسات في الفص الأيمن بالمخ وهو ما يستدعي إجراء جراحة دقيقة. وعلى الفور تم تشكيل فريق طبي متخصص في جراحات الصرع وأمراض المخ والأعصاب لدى الأطفال إضافة إلى أطباء التخدير والعناية المركزة وفريق تمريضي عالي المستوى مؤهل للتعامل مع مثل تلك الحالات النوعيّة الدقيقة. 

وقد استغرقت العملية نحو خمس ساعات متواصلة، تم خلالها فصل الخلايا المتضررة والبؤر الصرعية في المخ من الفص المتضرر ، وذلك لمنع انتقال الإشارات الكهربائية الزائدة بين الخلايا العصبية مع الإبقاء على الأوردة والشرايين متصلة لنقل الدم بشكل طبيعي ،الأمر الذي ساهم في إيقاف حدوث نوبات التشنج بشكل تام ولله الحمد.

بعد ذلك  تم نقل الطفل إلى الرعاية المركز للأطفال PICU لتلقي العناية الحثيثة بعد العملية، وقد تمكن بفضل الله من تحريك جميع أطرافه في يوم العملية، وبدأ بالمشي الطبيعي دون أي مساعدة أو حدوث أية مشاكل صحية كان يعاني منها قبل إجراء هذه الجراحة الدقيقة.

يشار إلى أن مجموعة د.سليمان الحبيب الطبية قد أعلنت قبل أيام قليلة عن تشغيل مستشفاها الجديد(مستشفى د.سليمان الحبيب بالسويدي) والذي يعد أول مستشفى رقمي بالمنطقة، يستطيع المراجع من خلاله الحصول على كافة خدماته عبر تقنيات ووسائل رقمية شاملة منذ لحظة دخوله للمستشفى وحتى الحصول على نتائج الفحوصات والتقارير مروراً بكافة الإجراءات الطبية الأخرى.

جميع الحقوق محفوظه 2016