تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


إنقاذ عشرينية من الموت نتيجة نزيف بطني حاد بمستشفى د. سليمان الحبيب بالقصيم

​​​استقبل قسم الطواريء بمستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالقصيم سيدة في حالة خطره جداً تبلغ من العمر 29 عاماً كانت تعاني من إعياء تام ونزيف للدم يصل (3 إلى4) ليترات دم داخل منطقة البطن ، و تم اعلان حالة الطواريء واستدعاء فريق مكون من استشاريو النساء والولادة والتخدير للمتابعة و إنقاذ حياتها . ذكر ذلك الدكتور السموءل الحاكم استشاري أمراض النساء والولادة وعلاج العقم والمساعدة على الإنجاب رئيس الفريق الجراحي المعالج والحاصل على الزمالة البريطانية.   

و قال الدكتور السموءل أن الخطورة تكمن في تأخر وصول المريضة للمستشفى و فقدانها كمية كبيرة من الدماء الأمر الذي من  شأنه حدوث الوفاة لولا العناية الإلاهية والرعاية الطبية الفائقة للتعامل مع مثل هذه الحالات. موضحاً أن العلاج بدأ بتعويض المريضة بأربع وحدات دم بدل المفقود من بنك الدم المتوفر بالمستشفى لضبط مؤشراتها الحيوية وإجراء الفحوصات اللازمة.

وعن العملية وإنقاذ المريضة قال الدكتور السموءل أن الجراحة استغرقت ساعة ونصف تحت التخدير العام تم فيها عمل فتح بطن استقصائي للوقوف على المسببات وبعد الفحص الدقيق تبين وجود كيس حملي في القرن الرحمي الأيسر وأنه المسبب في النزيف الحاد. مضيفاً بأنه تم التعامل مع الحالة باحترافية شديدة في استئصال الكيس الحملي وتنظيف مكانه دون التأثير على أنبوب التبويض.

وفي الختام قال الدكتور السموءل أن المريضة ولله الحمد خرجت من المستشفى بعد يومين وهى بخير حال وعادت لتمارس حياتها بشكل طبيعي. مؤكداً على إمكانية المريضة في الحمل والولادة مرة أخرى دون أي مشاكل.​

جميع الحقوق محفوظه 2016