تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


5 ساعات جراحية ورعاية مكثفة تنقذ حياة ثمانينية بمستشفى د.سليمان الحبيب بالقصيم

استقبل طوارئ مستشفى د. سليمان الحبيب بالقصيم حالة طبية طارئة لمريضة تبلغ من العمر 83 عاماً، إذ كانت تعاني من إعياء عام شديد وغثيان وقئ مستمر والآم حادة في البطن، بالإضافة إلى ارتفاع حاد في ضغط الدم مما تسبب في تدهور حالتها الصحية.

خضعت المريضة فور وصولها لعدد من الفحوصات التشخيصية الدقيقة تمثلت في التحاليل المخبرية وتخطيط القلب (ECG) والتصوير بالرنين المغناطيسي (M.R.I) على البطن والقنوات المرارية وأشعة تليفزيونية لعضلة القلب (ECHO)، حيث أوضحت النتائج إصابتها بقصور حاد في الدورة الدموية أدى إلى ضعف عضلة القلب وكذلك وجود عدة حصوات تسببت في التهاب المرارة وحدوث انتفاخات شديدة. 

ونظراً لتقدم عمر المريضة والتدهور الشديد في حالتها الصحية بشكل عام، تم تشكيل فريق طبي مكون من استشارييي أمراض القلب والجراحة العامة والتخدير والعناية المركزة للوقوف على الحالة وتحديد الخطة العلاجية، وبعد دراسة الوضع الصحي تم تحويل المريض للعناية المركزة ووضعها تحت أجهزة المراقبة الدقيقة وعمل العلاجات السريعة الخاصة بقصور الدورة الدموية والالتهاب المراري.   

وبفضل من الله نجح الفريق الطبي في السيطرة على الأعراض المرضية بشكل متميز، وتم تجهيز المريضة لإجراء عملية جراحية استغرقت 5 ساعات ونصف باستخدام تقنيات المنظار لاستكشاف البطن واستئصال المرارة والحصوات، وكذلك معالجة القصور الحاد المكتشف في الأمعاء الدقيقة بإزالة الجزء المتضرر وإعادة توصيل الأجزاء السليمة ببعضها البعض، وقد تكللت جهود الفريق الطبي والجراحي بالمستشفى بنجاح كبير ولله الحمد.

بعد ذلك تم نقل المريضة لوحدة العناية المركزة ICU للاطمئنان على مؤشراتها الحيوية، حيث أظهرت التقارير الطبية بعد العملية وجود تحسن تدريجي في القلب والوضع الطبي العام، وبتكثيف الفحوصات والمتابعة الطبية للمريضة تبين تحسنها الكامل وانتهاء كافة الأعراض السابقة المتمثلة في الآلام والشعور بالغثيان والقيء. وقد خرجت المريضة من المستشفى بعد أن اطمئن الأطباء على وضعها الصحي وهي بخير حال وبدأت تمارس حياتها بصورة طبيعية.

جميع الحقوق محفوظه 2016