تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


ندوة علميّة عن مستجدات طب الأسرة في مستشفى د.سليمان الحبيب بالقصيم

تنظم مستشفى د.سليمان الحبيب بالقصيم ندوة علميّة تحت عنوان "مستجدات طب الأسرة" برعاية مدير عام الشئون الصحية بمنطقة القصيم، وذلك خلال يومي السبت والأحد 4 – 5 جمادى الأولى 1437 هـــ ، الموافق 13– 14 فبراير 2016، بمشاركة نخبة واسعة من المتحدثين في مختلف تخصصات طب الأسرة والطب الباطني، حيث اعتمدت الهيئة السعودية للتخصصات الصحية فعاليات هذه الندوة بواقع 18 ساعة تعليم طبي مستمر.

من جهته أعرب الأستاذ الدكتور عبدالله الحربش نائب الرئيس لشئون الاطباء بمجموعة د.سليمان الحبيب عن ثقته في أن تمثل تلك الفعاليات التعليمية إضافة حقيقية للارتقاء بالمستوى المهني والعلمي للكادر الطبي بمنطقة القصيم، مؤكداً حرص المجموعة على تهيئة بيئة تعليمية قادرة على تطوير المهارات الفنية والعلمية لدى الأطباء بما يعود بالنفع على المراجعين.

وأوضح أن الندوة العلمية سوف تشهد 4 جلسات عمل يتخللها 12 محاضرة علمية، و8 ورش عمل يحاضر بها أكثر من 16 متحدث، تتناول عدد من القضايا الطبية ذات الصلة والتي من بينها أمراض السمنة والسكري وعدداً من الأمراض المزمنة الشائعة في المجتمع مثل ارتفاع دهون الدم والضغط واضطرابات الغدة الدرقية، إلى جانب استعراض آخر المستجدات في تشخيص وعلاج أمرض الجهاز التنفسي الشائعة مثل (الربو –كورونا)، علاوة على عدد من المشكلات المتعلقة بالصحة العامة. 

وأكد د.الحربش على أن تنظيم تلك الفعاليات يأتى  في إطار سلسلة من الأنشطة العلمية التى اعتادت مجموعة د.سليمان الحبيب الطبية تقديمها للمساهمة في تطوير الأداء المهني للأطباء من داخل المملكة وخارجها، والاستفادة من أحدث مستجدات الأبحاث الطبية العالمية المتلاحقة في مجال الطب الباطني، وهو ما تتطلبه الحاجة الملحة لمثل هذه النوعية من المؤتمرات التى تساهم في الارتقاء بالأنشطة التعليمية الطبية .

وأشار إلى أن مجموعة د.سليمان الحبيب أولت التعليم الطبي اهتماماً بالغاً مؤكدة أن دورها لم يقتصر على تقديم الخدمات التشخيصية والعلاجية بل امتد ليشمل التعليم والتدريب والتأهيل، إذ قامت بتنظيم أكثر من 700 مؤتمراً ومحاضرة وورشة عمل بواقع أكثر من 3000 ساعة تعليم معتمدة حاضر فيها حوالي 1400 متحدثاً واستفاد من تلك الأنشطة أكثر من 60  ألف من العاملين بالمجال الصحي في كافة التخصصات.

جميع الحقوق محفوظه 2016