تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


إنقاذ طفلة حديثة الولادة من عيب خلقي قاتل بمستشفى د. سليمان الحبيب بالريان

تمكن الفريق الطبي الجراحي بمستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالريان من انقاذ طفلة حديثة الولادة (يبلغ وزنها 3 كجم) كانت تعاني من تضيق وانسداد خلقي في الحنجرة أدى إلى عدم القدرة على التنفس بصورة طبيعية. هذا ما ذكره الدكتور جهاد أبو دية استشاري جراحة الأطفال الحاصل على الزمالة البريطانية.

والذي أضاف بأنه تم عمل العديد من الفحوصات الطبية العاجلة في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة إذ كانت الطفلة تعاني من شحوب شديد في الوجه مما يشير إلى إحدى علامات الاختناق مما استدعى وضع انبوب للتهوية (التنفس الصناعي) ولكن انسداد الحنجرة حال دون ذلك، و من ثم تم اللجوء إلى استخدام ماسك للحنجرة (قناع) كحل مؤقت للتهوية. بعد ذلك تم إجراء الأشعة المقطعية (C.T. Scan) والتصوير بالمنظار البصري الليفي وأشعة الرنين المغناطيسي M.R.I)​ حيث أكدت هذه الفحوصات وجود تضيق شديد في الحنجرة بالمنطقة الواقعة تحت الحبال الصوتية، وعلى الفور تم إتخاذ قرار إجراء العملية لإنقاذ حياة الطفلة.

وعن الجراحة قال الدكتور أبو دية أنها إستغرقت 20 دقيقة تم فيها إجراء عملية فتح مباشر للقصبة الهوائية لتسهيل دخول الهواء للمجرى التنفسي و إنقاذ الطفلة ، ومن ثم عمل قسطرة بالقصبة الهوائية وإعطاء الأدوية اللازمة للبقاء على وجه الحياة ومنع حدوث مثل هذه التضيقات مجدداً والتغلب على هذا العيب الخلقي.

 من جانبه قال الدكتور جيري كوبا استشاري جراحة الأنف والأذن والحنجرة الحاصل على البورد الالماني والمشارك في العملية أن الجراحة تمت بنجاح تام ، حيث شهدت الطفلة تحسن ملحوظ في صحتها وعودة التنفس لوضعه الطبيعي وقد سمح لها بالخروج من المستشفى بعد الإطمئنان على حالتها الصحية ومراقبة علامتها الحيوية.

واعتبر الدكتور كوبا بأن هذه الحالة تعد من الحالات الصعبة والخطيرة التي تواجه الأطباء، موضحا بأن هذا النوع من العيوب الخلقية تبقى بالخفاء ولا تظهر إلا بعد الولادة مباشرة، ويواجه الغالبية العظمى منهم خطر الوفاة.​

د. جيري كوبا

جميع الحقوق محفوظه 2016