تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


إنهاء معاناة مريضة بالقولون منذ طفولتها بمستشفى د. سليمان الحبيب

​أجريت بمستشفى د. سليمان الحبيب بالتخصصي عملية جراحية بتقنية جديدة لمريضة تبلغ من العمر 32 عاماً كانت تعاني من ألآم مزمنة في البطن ونزف دموي متكرر. ذكر ذلك الدكتور خيال الخيال استشاري جراحة القولون والمستقيم والجراحة العامة الحاصل على زمالة الكلية الملكية الكندية في جراحة القولون والمستقيم ورئيس الفريق الجراحي المعالج. 
والذي أضاف بأن المريضة راجعت العيادة وتم إخضاعها لفحوصات التصوير الطبقي (C.T Scan) وعمل منظار للقولون وإجراء التحاليل المخبرية ودراسة ملفها الطبي بعناية ، وتبين إصابتها بسرطان القولون الوراثي (السلائل الورمية الغدية) منذ الصغر وهو ما يفسر اكتشاف ما يزيد عن ألف ورم غدي بالقولون مع تحول إحداهما إلى ورم خبيث.
وقال الدكتور خيال أن هذا النوع من الأورام يعد نادراً جداً و يمثل ما نسبة ١٪ من إجمالي سرطانات القولون والمستقيم حول العالم. مشيراً إلى ضرورة التدخل الجراحي العاجل للحيلولة دون حدوث الكثير من المضاعفات ومنع تحول هذه الأورام الغدية إلى سرطانات خبيثة أخرى وذلك بإجراء عملية استئصال لكامل القولون والمستقيم مع توصيل الأمعاء الدقيقة عن طريق عمل (pouch) للقناة الشرجية. 
وعن العملية أوضح استشاري جراحة القولون والمستقيم والجراحة العامة أن "العملية أجريت في وقت قياسي بالنسبة لهذا النوع من الجراحات مستغرقة 4 ساعات ونصف باستخدام تقنيات المنظار المتطور ذو الفتحة الواحدة حيث يقوم الجراح باستخدام كافة الأدوات من خلال فتحة صغيرة لا يتعدى طولها ٣ سم. 
وأشار د. الخيال  إلى أن أهم ما يميز هذه التقنية سرعة التعافي بالإضافة إلى الحفاظ على شكل الجلد بمكان العملية دون تشويه. مفيداً بأن عدد من أجرى لهم إزالة القولون والمستقيم حول العالم بهذه التقنية قليل جدا مقارنة بالفتح الجراحي والمنظار التقليدي.
وفي الختام قال الدكتور خيال الخيال أن العملية أجريت بنجاح تام ولله الحمد إذ بدأت المريضة في تناول الطعام بأريحية وانتهت لديها كافة الأعراض السابق ذكرها وخرجت من المستشفى بعد 4 أيام لتباشر حياتها بصورة طبيعية.

جميع الحقوق محفوظه 2016