تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


لاعبي الوصل الاماراتي يجريان جراحات ناجحة بمستشفى د. سليمان الحبيب

​​أجرى كلاً من المدافع أحمد محمد حميد ولاعب الوسط عتيق أحمد عبدالله لاعبا نادي الوصل الإماراتي جراحتين ناجحتين لإصلاح الرباط الصليبي الأمامي لهما، و ذلك بمستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالريان حيث قام باجراء العمليتين البرفيسور الدكتور سالم الزهراني استشاري جراحة العظام والإصابات الرياضية الحاصل على الزمالة الأمريكية والبريطانية ودبلوم الطب الرياضي الفرنسي.

وقال الكابتن حميد أنه أجرى عدداً من الفحوصات الطبية الدقيقة بعد الإصابة اشتملت على الفحص السريري (الإكلينيكي) وأشعة الرنين المغناطيسي (M.R.I) التي أظهرت بوضوح وجود قطع بالرباط الصليبي الأمامي نتيجة التواء الركبة خلال اشتراكه مع لاعب اخر.

وعن العملية قال الكابتن حميد أنها تمت بنجاح تام ولله الحمد، موضحاً أنه سيعود للملاعب بعد قضاء فترة التأهيل بالعلاج الطبيعي المقرر إجراؤها بمقر النادي. مقدماً في نفس الوقت الشكر لوالدته وللدكتور سالم الزهراني ومساعده الدكتور أمجد فتيان كما شكر موظفي علاقات المرضى لحسن المعاملة والمتابعة الدائمة له.

فيما قال الكابتن عتيق بأن الإصابة حدثت له أثناء احدى المباريات نتيجة لإلتحامه الشديد مع أحد زملائه اللاعبين في احدى المباريات، وقد أحدث ذلك إلتواء بالركبة وتسبب له بقطع في الرباط الصليبي الأمامي. مشيراً إلى أنه خضع  لفحوصات طبية دقيقة بعد الإصابة اشتملت على الفحص السريري الإكلينيكي وأشعة الرنين المغناطيسي (M.R.I) التي أظهرت طبيعة الإصابة وموقعها بدقة عالية.

وأضاف الكابتن عتيق بأن العملية تكللت بالنجاح  التام – و لله الحمد-  و أنه سيعود للملاعب بعد خضوعه لفترة التأهيل بمقر النادي وأحد المراكز الطبية المتخصصة بدبي. وفي الختام أعرب الكابتن عن شكره لإدارة النادي لتكفلهم بالعلاج و لكل العاملين بمستشفى الدكتور سليمان الحبيب. كما وجه شكره الخاص للبرفيسور الدكتور سالم الزهراني و مساعده الدكتور أمجد فتيان.​

جميع الحقوق محفوظه 2016