تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


مستشفى د.سليمان الحبيب بالريان يجري عمليات القسطرة عبر شرايين اليد

تثبت مجموعة د.سليمان الحبيب الطبية يوماً بعد يوماً أنها حقاً رائدة الانفراد والتميز في مجال الرعاية الصحية ، إذ يوفر مركز طب وجراحة القلب بمستشفى د.سليمان الحبيب بالريان إجراء عمليات القسطرة التشخيصية والعلاجية عبر شرايين اليد وهي من الطرق الحديثة جداً في العالم ، هذا ما ذكره الدكتور عادل ديماسي استشاري طب وجراحة القلب ، والمتخصص في القسطرة القلبية والعلاجية والحاصل على البورد الأمريكي .

والذي أضاف قائلاً : إن مزايا تلك التقنية لا يقف عند حدود التميز وفقط إذ أنها تتم بدون أدنى شعور بالخوف من جانب المريض كما أنها من أبسط ما يكون ، مشيراً إلى أنها تتطلب دقة عالية وذلك لصغر حجم شريان اليد وهو ما يختلف في شريان الفخذ إذ أنه أكبر بكثير وهو ما يعني أن المريض لا يحتاج لتخدير بنسبة عالية ، مضيفاً : كما أن إبرة القسطرة صغيرة جداً في شريان اليد وهو ما يعني عدم وجود نزيف ، مشيراً إلى أن خطورة النزيف تكمن في إمكانية امتداده إلى كلية المريض وهو ما يمثل خطورة عالية على حياته .

وتابع الدكتور ديماسي قائلاً : إلى أن تلك المزايا من شأنها منع حدوث التهابات أو مضاعفات مكان القسطرة بعد العملية ، منوهاً أن من أهم ما توفره تلك التقنية هو الراحة الكاملة للمريض والحرية في الحركة بعد القسطرة إذ أنه بعد العملية التقليدية يحتاج للنوم 8 ساعات على ظهره حتى لا يحدث نزف مكان إبرة القسطرة أما في تلك الطريقة فإن المريض يحتاج لعدم تحريك اليد لساعتين فقط ، كما أنه يتمكن من مغادرة المستشفى بعدها بساعتين كذلك .

واختتم د.عادل ديماسي استشاري أمراض القلب حديثه قائلاً : إن تلك التقنية توفر حلولاً غير تقليدية بالنسبة لأصحاب المشكلات المرضية المزمنة كمرضى السمنة والسكرى كذلك فإن من الأمور المتميزة في هذا الاجراء توفير الخصوصية والراحة النفسية اذ ان الشريان الفخذي يقع في منطقة حساسة للألم وحساسة من الناحية النفسية خاصة عند النساء​.

جميع الحقوق محفوظه 2016