تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


تشغيل وحدة القسطرة القلبية في مستشفى د.سليمان الحبيب بالريان

​​قام مستشفى د.سليمان الحبيب بالريان مؤخراً بتشغيل وحدة القسطرة القلبية والتي زودت بعدد من أحدث أجهزة المراقبة السريرية من شركة فيليبس إضافة إلى جهاز متخصص في إجراء القسطرة القلبية من شركة جنرال اليكتريك بدقة عالية وجهاز تصوير الشرايين بالموجات فوق الصوتية واستقطاب كادر طبي مؤهل وحاصل على شهادات عالمية ومتخصص في جراحات القلب والأوعية الدموية ، هذا ما ذكره الدكتور سليمان الطويان نائب الرئيس التنفيذي لشئون المستشفيات .

والذي قال أن المستشفى حرص على توفير بيئة عمل مثالية بناءاً على المواصفات والمعايير العالمية إذ يتم اتباع إجراءات صارمة للتعقيم في غرف العمليات وكذلك الإفاقة والعناية المركزة ويعمل بالوحدة طاقم طبي عالي المستوى من التأهيل والتعليم ومن حملة البورد والزمالات العالمية . وأضاف قائلاً :  أن الوحدة تستقبل كافة الحالات القلبية الطارئة التي يتم استقبالها في قسم الطوارئ بالمستشفى ، ومعالجة الجلطات القلبية وإجراء القسطرة التشخيصية والعلاجية للمراجعين وكذلك الأوعية الدموية والشرايين ، إضافة إلى المرضى الذين يعانون من انسدادت في الشرايين أوقصور في الدورة الدموية وكذلك المصابين بالآم الصدر الغير واضحة الأسباب وممن سبق لهم عمل قسطرة وتركيب الدعامات والتأكد من استمرارية عملها .

وعن التجهيزات التي تم توفيرها بالوحدة قال د.الطويان أن المستشفى حرص على تأمين كل ما هو جديد وحديث في جراحات القلب والأوعية الدموية إذ تم تأمين عدد من أجهزة المراقبة السريرية وشاشات الكترونية تقدم معلومات كاملة عن الحالة الصحية للمريض من شركة فيليبس Philips وتتميز بقدرتها العالية على قياس الإخراج القلبي ( قدرة القلب على ضخ الدم) ، وقد تم تأمين عدد من الأسرة من شركة سترايكر Stryker والتي تعمل بشكل كهربائي يضمن توفير أكبر قدر من الراحة للمريض .

وتابع الدكتور سليمان الطويان بقوله أن غرفة العمليات بوحدة القسطرة تم إنشائها بمواصفات ومعايير تتوافق مع التوصيات العالمية إذ تم تأمين جهاز innova من شركة جنرال الكتريك GE والذي يقوم بإجراء القسطرة التشخيصية والعلاجية للقلب وكذلك الأوعية الدموية وهو ما ينفرد به هذا الجهاز عن التقنيات القديمة إذ أن جميع الأجهزة الأخرى تقوم بوظيفة واحدة إما القسطرة للقلب وإما للأوعية الدموية فقط ، وكذلك تم تأمين جهاز (IVUS ) والذي يستخدم التكنولوجيا المتطورة في التصوير الرقمي المبتكر والتي تمكن الأطباء من رؤية الشرايين وتشريح مفصّل للقلب ورؤية واضحة لأدق الأوعية الدموية في الجسم إذ يتمكن من تحديد مكان الانسداد وكميته وكذلك طوله.

واختتم حديثه بقوله لم يقف سعينا على التميز والريادة عند هذا الحد فقد تم توفير الدعامات والبالون المستخدمة في العمليات من شركات عالمية معروفة وذات سمعة طيبة في هذا المجال وهي من أكثر الأنواع التي أثبتت كفاءة وفاعلية في العلاج ، كما يتم توفير الرعاية والعناية اللازمة للمريض بعد العملية بشكل متواصل ومستمر حتى تتحسن حالته الصحية بشكل متميز ويستطيع ممارسة حياته بشكل طبيعي .​

د.سليمان الطويان 

جميع الحقوق محفوظه 2016