تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


الفريق الجراحي بمستشفى د. سليمان الحبيب بالقصيم ينقذ ستينية تعرضت لتوقف قلبي مرتين نتيجة فقد 95% من دمائها

​​تمكن الفريق الجراحي بمستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالقصيم من إنقاذ ستينية تعرضت لنزيف فموي حاد نتيجة وجود خلل شرياني بالبطن أدى لظهور قرحة كبيرة نتج عنها إستفراغ مستمر. هذا ما أوضحه الدكتور محمد عاطف استشاري الجراحة العامة الحاصل على الزمالة الأمريكية.

والذي أضاف بأنه بعد إخضاع المريضة للكشف الطبي الذي أشتمل على الفحص السريري وعمل منظار للجهاز الهضمي (Gastroscopy) تبين وجود نزيف شديد في الشريان الرئيسي بالإثنى عشر أفقدها 95% من دمائها مما أدخلها في غيبوبة حادة أدت إلى توقف القلب مرتين. موضحاً أنه بفضل الله ثم بجهود الفريق الجراحي بالمستشفى الذي تكون من إستشاريو الجراحة العامة والعناية المركزة والتخدير الذين تمكنوا من إنقاذها بفضل الله ومتابعتها بصورة حثيثة للإبقاء على وضعها الصحي ضمن الحدود الآمنة.

وأشار الدكتور عاطف إلى أن ما زاد من خطورة الحالة الصحية للمريضة هو إصابتها بأمراض مزمنة في القلب والكلى. علاوة على ضخامة حجم القرحة. مفيداً بأنه بعد دراسة الحالة ووضع الخطة العلاجية المناسبة تم إتخاذ القرار بإجراء عملية جراحية عاجلة للسيطرة على الحالة ووقف النزيف.

وعن الجراحة قال إستشاري الجراحة العامة بأنها أجريت تحت التخدير الكامل مستغرقة الساعتين بدأت بعمل إستكشاف بطني ومعدي لتحديد مكان الخلل الواقع في الشريان الأساسي للإثنى عشر، ومن ثم تم الفتح الجراحي وإصلاح العطب الشرياني.

وفي الختام قال الدكتور محمد عاطف أن الجراحة تمت بنجاح تام ولله الحمد و خرجت المريضة من غرفة العمليات إلى العناية المركزة لمتابعة حالتها على مدار الساعة والاطمئنان على مؤشراتها الحيوية. موضحاً أن المريضة بدأت في التماثل للشفاء وهي بصحة جيدة وقد اختفت لديها كافة الأعراض السابق ذكرها.​

جميع الحقوق محفوظه 2016