تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


مجموعة د.سليمان الحبيب تشارك بالحملة الوطنية للتوعية بسرطان الثدي

​في إطار الدعم المتبادل بين الهيئات الحكومية والمؤسسات الأهلية في قطاع الرعاية الصحية حرصت مجموعة د.سليمان الحبيب على تفعيل مبادرة وزارة الصحة بإطلاقها برنامج شامل للكشف المبكر عن سرطان الثدي تزامناً مع الحملة الوطنية التي أطلقتها وزارة الصحة وبدأت هذا الأسبوع .

وقد سخرت مجموعة د.سليمان الحبيب كافة إمكاناتها لمشاركة وزارة الصحة تلك الحملة من خلال بثها عدداً من المواد التثقيفية لمراجعيها عبر حسابها الخاص في مواقع التواصل الاجتماعي تويتر وفيس بوك ، وكذلك توزيع عدد من المطويات والكتيبات التوعوية إضافة إلى قيام استشاريو أورام الثدي بتقديم لقاءات تليفزيونية وإذاعية لتوعية المجتمع بهذا المرض ، كما أن مستشفيات د.سليمان الحبيب بالمملكة نفذت برنامجاً شاملاً للكشف المبكر عن سرطان الثدي ، كما وفرت برنامجاً خاصاً لفحص الـMammogram  لتشخيص أورام الثدي تزامناً مع هذه الحملة الوطنية. وحرصت مجموعة د.سليمان الحبيب على أن يشرف على تلك المبادرة عدد من أفضل استشاريو الأشعة التشخيصية والنساء والولادة والجراحة العامة.

حيث كشفت الإحصاءات والدراسات الصادرة عن السجل الوطني للأورام عام 2007 أن هناك 1259 حالة إصابة بسرطان الثدي من بين 4773 حالة أي ما يعادل 26 % من إجمالي أورام النساء ، كما أوضحت دراسات طبية حديثة أنه يتم تشخيص امرأة كل دقيقتين مصابة بسرطان الثدي ، وهناك حالة وفاة كل 13 دقيقة بسبب هذا المرض على مستوى العالم.

تجدر الإشارة إلى أن هذا التجاوب الفعال والمستمر مع المبادرات الحكومية يأتي انطلاقاً من المسئولية الاجتماعية التي تؤمن بها مجموعة د.سليمان الحبيب وتأكيداً على التكامل في دور وزارة الصحة ومؤسسات الرعاية الصحية الخاصة​

جميع الحقوق محفوظه 2016