تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


لاعبي المنتخب البحريني يجرون جراحات ناجحة بالركبة بمستشفى الحبيب

​أجرى كل من اللاعب أحمد علي منصور ومهدي جعفر مدن لاعبا المنتخب البحريني لكرة اليد عمليتين ناجحتين بمستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالريان. حيث قام باجراء العمليتين البروفيسور الدكتور سالم الزهراني استشاري جراحة العظام والإصابات الرياضية الحاصل على الزمالة الأمريكية والبريطانية ودبلوم الطب الرياضي الفرنسي.

وقال الكابتن أحمد أنه أجرى عدداً من الفحوصات الطبية الدقيقة اشتملت على الفحص السريري (الإكلينيكي) وأشعة الرنين المغناطيسي (M.R.I) التي أظهرت بوضوح وجود قطع بالرباط الصليبي الأمامي نتيجة التواء الركبة أثناء التدريب.

وعن العملية قال الكابتن أحمد أنها تمت بنجاح تام ولله الحمد، موضحاً أنه سيعود للملاعب بعد قضاء فترة التأهيل بالعلاج الطبيعي المقرر إجراؤها بأحد المراكز المتخصصة بالمنامة. و تقدم اللاعب بالشكر للأستاذ علي عيسى رئيس الأتحاد البحريني لكرة اليد و لجميع من سانده واطمأن عليه. كما وجه شكره الخاص للبروفيسور الدكتور سالم الزهراني لحسن المعاملة والمتابعة الدائمة له.

فيما قال الكابتن مهدي بأن الإصابة حدثت له أثناء المشاركة في احدى المباريات الهامة ونتج عنها التواء بالركبة مما سبب له بقطع في الرباط الصليبي الأمامي بالإضافة لتهتك بالغضروف. مشيراً إلى أنه خضع لفحوصات طبية دقيقة بعد الإصابة اشتملت على الفحص السريري الإكلينيكي وأشعة الرنين المغناطيسي (M.R.I) حيث حددت النتائج حجم ومكان الإصابة بدقة عالية.

وأضاف الكابتن مهدي بأن العملية أجريت بالمنظار وقد تكللت بالنجاح ولله الحمد وتم فيها إصلاح الرباط المتصالب الأمامي وتنظيف الغضروف ، موضحاً  بأنه سيخضع للتأهيل الطبي بأحد المراكز المتخصصة بالمنامة و سيعود بعدها للملاعب. معرباً عن شكره لجميع العاملين بمستشفى الدكتور سليمان الحبيب لمهارتهم بالعمل وللبروفيسور الدكتور سالم الزهراني والأستاذ عبدالله الفرج المشرف بقسم جراحة العظام والعمود الفقري على جهودهم المبذولة التي تستحق الثناء.​

جميع الحقوق محفوظه 2016