تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


نجاح جراحة نادرة لطفل في مستشفى د.سليمان الحبيب بالريان

​شهدت مستشفى د.سليمان الحبيب بالريان نجاح كبير لعملية نادرة للأعضاء التناسلية لطفل في العام الأول من عمره كان قد ولد بمظاهر أنثويه حيث إنه كان يعاني من عيوب خلقية عديدة في أعضاء الجهاز التناسلي الخارجية إذ أن خصيتاه في غير موضعهما الطبيعي ومصاب بانعكاف وصغر حجم العضو الذكري وفتحة التبول الخارجية كانت في منطقة العجان بالجزء الخلفي من كيس الصفن والذي كان مشوهاً أيضاً، هذا ما ذكره الدكتور جهاد أبو دية استشاري جراحة المسالك البولية عند الأطفال بمستشفى د.سليمان الحبيب بالريان والحاصل على الزمالة البريطانية.

والذي قال أن الطفل تمت ولادته في مستشفى د.سليمان الحبيب وأجريت له عدد من الفحوصات السريرية بعد الولادة مباشرة والتي أوضحت أن المظهر الخارجي لديه أنثوي ولكن طبيعته تميل أكثر للذكورة وهو ما أشارت إليه وجود الخصيتين والعضو الذكري . ومن ثم تم وضع خطة علاجية دقيقة له إذ خضع الطفل للعلاج الهرموني لتحسين حجم الأعضاء التناسلية وبفضل من الله استجاب لهذا العلاج .

وتابع الدكتور جهاد أبو دية حديثه بقوله : تم اتخاذ قرار التدخل الجراحي لإجراء عملية جراحية لإصلاح ذلك العيب الخلقي المركب في الأعضاء التناسلية لهذا الطفل تمكنا خلالها من تصنيع أو بناء المجرى البولي حتى نهاية العضو الذكري بعد تعديله إضافة إلى تثبيت الخصيتين في مكانهما الطبيعي وإجراء عملية تجميلية لكيس الصفن، وقد تكللت العملية ولله الحمد بنجاح كبير.

وأكد الدكتور أبو دية أن تلك العملية تعد من أصعب العمليات وأكثرها تعقيداً ودقة على مستوى العالم ، وفي كثير من الأحيان يتم إجراء تلك العملية على عدة مراحل ولكن بفضل من الله تمكنا من إجرائها في مرحلة واحدة.

وأوضح أن مثل تلك العيوب الخلقية التي تصيب الجهاز التناسلي تحدث بنسب متفاوتة بين الإناث والذكور وتعود لأسباب متنوعة تختلف من حالة إلى أخرى ، وأعرب الدكتور جهاد أبودية عن سعادته بنجاح مثل تلك العمليات الدقيقة في مستشفى د.سليمان الحبيب بالريان أحد أهم المستشفيات السعودية  حيث تم تجهيزه بتقنيات حديثة في تشخيص العيوب الخلقية التي تصيب الأطفال من كلا الجنسين.​

جميع الحقوق محفوظه 2016