تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


نجاح جراحات دقيقة لطفل وزنه 800 كجم بمستشفى د.سليمان الحبيب بالريان

​​​​نجح فريق طبي بمستشفى د.سليمان الحبيب بالريان في تقديم الرعاية اللازمة وإجراء عدد من العمليات الدقيقة لطفل يزن 800 جرام ، كان المستشفى قد استقبل الطفل بعدما تم تحويله من إحدى مستشفيات الرياض حيث أوضح الدكتور جاسم النبريص استشاري الأطفال وحديثي الولادة والحاصل على الزمالة البريطانية أن الطفل كان يعاني من انفجار بالأمعاء وانفصال بالشبكية إضافة إلى نزيف بالدماغ ووزنه 800 جرام وكان قد ولد في الشهر السادس من الحمل.

وأكد د.جاسم النبريص أنه بمجرد وصول الطفل للمستشفى تم التعامل مع حالته بشكل سريع وعاجل حيث أجريت الأشعة والفحوصات والتحاليل المخبرية ومن ثم خضع لعمليات جراحية في الأمعاء والعين ومراقبة للنزيف المصاب به في وقت قياسي وذلك بعد وصوله بساعات قليلة .

من جانبه أشار الدكتور جهاد أبو دية استشاري جراحة الأطفال والحاصل على الزمالة البريطانية إلى أن المستشفى استقبل الطفل وهو في حالة صحية متدهورة للغاية وذلك لإصابته بانتفاخ في البطن نتيجة لوجود انفجار بالأمعاء ، وقد أجريت له الفحوصات اللازمة وتم اتخاذ قرار الخضوع لعملية جراحية لعلاج الأمر وبفضل من الله تكللت بالنجاح .

وأشاد الدكتور جهاد أبو دية بجهود فريق التخدير حيث أكد على أن تخدير طفل وزنه 800 جرام وفي هذا العمر يعد أمراً في غاية الصعوبة ونجاح تخديره يعد عملاً متميزاً ويستحق الإشادة ، ويعكس مدى جاهزية المستشفى وغرف العمليات لإجراء أدق وأصعب الجراحات ، وتابع بقوله لقد تم استكشاف المشكلات التي يعاني منها الطفل داخل غرفة العمليات وعلاجها وعمل اللازم حيث تعد تلك الحالات من الأوضاع الصحية النادرة .

في حين أشار الدكتور جاسم النبريص إلى أن الطفل خضع بعد العملية الجراحية لعملية أخرى لعلاج الانفصال الشبكي قام بها استشاري طب وجراحة العيون بالمستشفى ولله الحمد كانت ناجحة .

وعن حالة الطفل بعد تلك العمليات قال الدكتور النبريص أنه ولله الحمد يتمتع بصحة جيدة ويتم ملاحظته داخل وحدة الرعاية المركزة لحديثي الولادة والخدج بالمستشفى في غرفة عزل مخصصة لمثل هذه الحالات.​

جميع الحقوق محفوظه 2016