تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


جراحة نادرة تنقذ حياة طفل عمره 90 يوماً لدى د.سليمان الحبيب بالريان

في حالة نادرة جداً تمكن فريق طبي متخصص في جراحة الأطفال بمستشفى د.سليمان الحبيب بالريان من إنقاذ حياة طفل خديج يبلغ من العمر 90 يوماً مصاب بتهتك شديد في الأمعاء مما أدى إلى انتفاخها بشكل كبير ونزول الفضلات داخل بطن الطفل ، الأمر الذي كان يمثل تهديداً حقيقياً لحياته . هذا ما ذكره الدكتور جهاد أبودية استشاري جراحة الأطفال والحاصل على الزمالة البريطانية.

والذي أضاف قائلاً : أننا استقبلنا الطفل وهو يعاني من تهتك والتهاب حاد في الأمعاء وقصر واضح في طولها ، مُتابعاً : على الفور قمنا بإجراء فحوصات تشخيصية دقيقة تمثلت في التصوير بالأشعة الملونة والأشعة المقطعية بالإضافة إلى التصوير الإشعاعي بالصبغة والتي ساعدت في الوصول إلى التشخيص الدقيق للحالة .

وأوضح د.أبودية أنه تم تشكيل فريق طبي متكامل وتجهيز الطفل لإجراء جراحة عاجلة تم فيها تنظيف الأمعاء وغسيل المحيط البريتوني ، ومن ثم استئصال الأجزاء الميتة من الأمعاء وتوصيل الباقي على عدة مراحل ، مع عمل فتحة بالبطن لتصريف البراز لفترة مؤقتة ومن ثم قام الفريق الطبي بإغلاقها مرة أخرى ، وقال الدكتور أبودية أن الطفل خضع لتغذية وريدية مكثفة بوحدة العناية المركزة حتى بدأ الجزء القليل المتبقي من الأمعاء في التأقلم والقيام بمهام الأمعاء الدقيقة كاملة.

من جهته قال الدكتور جاسم النبريص استشاري العناية المركزة للأطفال الخدج وحديثي الولادة والحاصل على الزمالة البريطانية أن الطفل تم نقله لوحدة العناية المركزة للأطفال الخدج وحديثي الولادة NICU وتم تزويده بالتغذية الوريدية ووضعه على جهاز التنفس الصناعي وتقديم العناية المكثفة التي يحتاجها ، مؤكداً على أن تلك الحالة من الحالات الإسعافية النادرة التي تستدعي وجود فريق طبي متكامل.

وأوضح د.النبريص أن العملية تكللت بالنجاح ولله الحمد واستعاد الطفل وظائفه الحيوية بشكل كبير، وغادر المستشفى وهو في حالة صحية متميزة للغاية.​

جميع الحقوق محفوظه 2016