تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


جراحة دقيقة استغرقت 5 ساعات لإنهاء معاناة طفل رضيع بمستشفى د. سليمان الحبيب

​أجريت بمستشفى د. سليمان الحبيب بالريان جراحة نادرة ودقيقة  لطفل يبلغ من العمر عاماً واحداً كان يعاني من صداع شديد وبكاء مستمر، بالإضافة الى أن الرأس لم يكن شكله على النحو الطبيعي . ذكر ذلك الدكتور ماجد قلادة استشاري جراحة المخ والأعصاب والعمود الفقري والحاصل على البورد الأمريكي.

وقال د.ماجد أنه تم استقبال حالة الطفل وهو في حالة بكاء شديد واعياء وفور استقباله أجريت له عدداً من الفحوصات الطبية والأشعة المقطعية الملونة (C.T Scan) والتي أظهرت وجود التحام شديد بعظام الرأس دون أن يكون هناك فراغات بينها وبالشكل الطبيعي وهو ما أدى الى حدوث ضغطا كبيراً على المخ استدعى التدخل الجراحي على الفور لانقاذ حياة الطفل.

وقال الدكتور ماجد: تعتبرهذه الحالة من الحالات النادرة  جداً والدقيقة  حيث استغرقت الجراحة 5 ساعات تم خلالها رفع الجمجمة كاملة وقصها لعمل توسيع فيها ومن ثم ارجاعها لوضعها الطبيعي . مشيرا الى أن الجراحة أجريت بنجاح تام ولله الحمد وتماثل الطفل الشفاء خلال فترة قصيرة بفضل الله والرعاية الفائقة التى حظي بها داخل المستشفى.​

جميع الحقوق محفوظه 2016