تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


كابتن قطر يتماثل للشفاء بمستشفى د. سليمان الحبيب

​أجرى الكابتن عيسى محمد السلطان لاعب نادي "قطر" القطري لكرة القدم جراحة ناجحة في مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالريان بإستخدام تقنية حديثه تسمى (تحرير العضلات الضامة بالإبر) وبدون فتح الجلد على يد البروفسور الدكتور سالم الزهراني استشاري جراحة العظام والإصابات الرياضية ، وذلك لعلاج الإصابة التي تعرض لها اللاعب بالعضلتين الضامتين أثناء الإلتحام الشديد مع أحد زملائه على الكرة في نهائيات الدوري القطري.

وأوضح الكابتن السلطان أنه حضر لمجموعة د. سليمان الحبيب الطبية بنصح عدد من الرياضيين الذين أجروا عمليات سابقة بالمستشفى و تماثلوا للشفاء و على رأسهم اللاعب أحمد السادات والكابتن محمد سعدون المذيع الرياضي بقناة الجزيرة القطرية ، مفيداً بأن الجراحة تكللت بالنجاح التام ولله الحمد ومثوله للشفاء.

وأعرب الكابتن السلطان عن جزيل شكره و سعادته الكبيرة لتلقي العلاج على يد البروفيسور سالم الزهراني بمستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالريان. مؤكداً بأنه سيعود للملاعب بعد انتهاء فترة التأهيل والعلاج الطبيعي بالنادي.

ومن جهته قال الدكتور الزهراني أن مستشفى د. سليمان الحبيب بالريان من أوائل المستشفيات التي طبقت هذه التقنية على البالغين و التي تعد من أحدث التقينات الجراحية لعلاج العضلات الضامة الملتهبة القصيرة بدون اللجوء للفتح الجراحي كما كان يحدث في العمليات التقليدية. إذ أن من مميزات هذه التقنية الحديثة عدم فتح الجلد و عدم حدوث نزف للدم و بدون جراحة. مفيداً بأن هذه التقنية تم إجرائها لأكثر من 40 لاعب بنجاح تام و ذلك لمميزاتها العديدة في التماثل للشفاء وعدم حدوث مضاعفات الأمر الذي ينعكس على سرعة عودة الرياضيين للملاعب.​

جميع الحقوق محفوظه 2016