تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


لاعبا أندية الكويت يجريان عمليات ناجحة بمستشفى د.سليمان الحبيب بالريان

​خضع اللاعب سامي الرشيدي مهاجم نادي خيطان الكويتي لعملية ناجحة بالرباط المتصالب الأمامي في الركبة وذلك بعد الإصابة الأخيرة التي لحقت به أثناء مشاركته في إحدى مباريات الدوري مع بداية الموسم الكروي، كما أجرى أيضاً الكابتن ماجد الرشيدي حارس مرمى نادي الحرس الوطني الكويتي عملية للغضروف الهلالي بالركبة وقد أجريت الجراحتان على يد البروفيسور سالم الزهراني استشاري جراحة العظام والاصابات الرياضية بمستشفى د.سليمان الحبيب بالريان والحاصل على الزمالتين الأمريكية والبريطانية.

من جهته قال سامي الرشيدي : خضعت لعدد من الفحوصات الدقيقة من خلال التصوير بالرنين المغناطيسي MRI والتي أظهرت أن الإصابة تمثلت في قطع بالرباط الصليبي الأمامي مما استدعى التعامل مع الإصابة على الفور عن طريق إجراء جراحة بالمنظار لإصلاح الرباط وقد تكللت جهود الفريق الطبي - بفضل الله – بالنجاح ، وأضاف اللاعب قائلاً : بدأت بعد العملية مباشرة في تنفيذ البرنامج التأهيلي المعد لي من الفريق المعالج .

فيما أوضح ماجد الرشيدي أنه كان قد تعرض لإصابة بالركبة توجه على إثرها مباشرة للمستشفى لإجراء الفحوصات وتحديد مدى الإصابة إذ أوضحت تلك الفحوصات أنه تعرض لقطع جزئي في الغضروف الهلالي الخارجي بالركبة وقد استخدم الفريق الطبي المنظار لإصلاح الغضروف وعلاج القطع ، وأضاف اللاعب: أشعر حالياً براحة كبيرة بعد نجاح العملية وسأبدأ في العلاج التأهيلي مباشرة.

كان اللاعبان قد أشادا بكفاءة الطاقم الطبي والإمكانيات العالية في مستشفى د. سليمان الحبيب بالريان وبمستوى الرعاية الطبية المتميزة التي حظيا بها ، وأكدا على أن وجود مثل تلك الخدمات يمثل فخراً للطب الرياضي بالمملكة ودول الخليج​.

جميع الحقوق محفوظه 2016