تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


فريق طبي ينقذ ثلاثيني من الموت نتيجة حادث سير بمجموعة د. سليمان الحبيب

​استقبل قسم الطواريء بمستشفى العظام والعمود الفقري وزراعة المفاصل بالعليا التابع لمجموعة د. سليمان الحبيب مريض يبلغ من العمر 30 عاماً كان يعاني من فقدان الوعي و إصابات بالغة في الرأس وكسور في لوحة الصدر اليسرى وكدمات بالرئة نتيجة حادث مروع. هذا ما أوضحه الدكتور محمد عطالله استشاري الجراحة العامة والمدير الطبي لمستفى العظام والعمود الفقري.

 والذي أضاف بأن المريض نقل على الفور إلى العناية المركزة وتم إجراء الكشف الطبي الدقيق من قبل فريق مكون من استشاريو الجراحة العامة والأعصاب والعظام والتخدير و الرعاية المكثفة لوضع خطة العلاج وتقييم الحالة الصحية.

وأفاد الدكتور عطالله أنه تم إجراء الفحوصات المخبرية والتصوير المقطعي C.T. Scan  لتحديد مكان الإصابات بدقة وبدأ العلاج بوضع خرطوم لسحب الدماء المتكونة في الرئتين نتيجة كسر الضلوع الصدرية والكدمات القوية و إعطاء سوائل تغذية جلوكوز ومحاليل وريدية ومسكنات للألم مما ساعد المريض في الإستفاقة وعودة الوعي له.

وأشار الدكتور عطالله أنه مع المتابعة الجيدة بدأت تستقر العلامات الحيوية للمريض حيث خرج من العناية المركزة بعد اسبوع متجهاً للتنويم. موضحاً أن كلاً من استشاريو العظام والصدرية أفادوا بان المريض ليس بحاجة للتدخل الجراحي لإصلاح كسور القفص الصدري لإلتائمها تلقائياً مع الرعاية الطبية وتناول الأدوية الموصوفة.

 مضيفاً ان استشاريو الجراحة العامة و المخ والأعصاب أيضاً أكدوا انهم سيطروا على جروح الرأس دون أي تدخلات جراحية مع الأهتمام بإعطاء المريض أدوية لتقليل ضغط المخ وتسكين الألم.

وفي الختام قال الدكتور محمد عطالله ان المريض خرج من المستشفى بعد عشرة أيام وهو بصحة جيدة وفي كامل وعيه مع تحسن كامل في علامته الحيوية. موضحاً أنه بإمكانه العودة لممارسة حياته بشكل طبيعي.  ​

جميع الحقوق محفوظه 2016