تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


10 ساعات متواصلة لإنقاذ عشريني تعرض لحادث مروع بمستشفى د. سليمان الحبيب بالتخصصي

إستقبل قسم الطواريء بمستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالتخصصي حالة طبية طارئة لمريض يبلغ من العمر 24 عاماً كان يعاني من إصابات متعددة بالعظام والعمود الفقري والكلى والكبد وهبوط حاد في ضغط الدم. ذكر ذلك الدكتور أحمد غسان كلوب استشاري الجراحة العامة الحاصل على البورد الأمريكي.

وأضاف الدكتور كلوب بأنه على الفور تم وضع المريض على أجهزة التنفس الإصطناعي (قسطرة تنفسية) وإعلان حالة الطواري بالمستشفى وإعطائه سوائل وأدوية ووحدات دم للحصول على الأستقرار المبدئي للحالة. مشيراً إلى أنه تم إخضاع المريض للفحوصات اللازمة و التي تضمنت الفحوصات المخبرية و الأشعة المقطعية المتطورة (C.T. Scan) التي تعطي صور دقيقة للغاية. إذ تبين بوضوح أن المريض يعاني من قصور في عمل الكلى والكبد والإثنى عشر و كسور في الساعدين و عظام الفخذين والرجلين والعمود الفقري و الوجه.

وأشار إستشاري الجراحة العامة إلى أنه تم تشكيل فريق طبي على أعلى مستوى مكون من إستشاريو العظام والعمود فقري والباطنية والجراحة العامة والتجميل الذين قاموا بدراسة حالة المريض جيداً. مفيداً بأنه تم على الفور إتخاذ القرار بإجراء جراحات عاجلة للتغلب على الإصابات المختلفة المذكورة و الحيلولة دون حدوث أية مضاعفات خطيرة.

وقال الدكتور كلوب إلى أن العمليات استغرقت 10 ساعات متواصلة للسيطرة على كافة الإصابات ، حيث تم إصلاح الكسور العظمية والعمود الفقري بتقنيات التثبيت المتطورة وعلاج إصابات الكبد و الكلى والإثني عشر تحفظياً.

​و في الختام قال الدكتور أحمد كلوب أن العملية أجريت بنجاح تام ولله الحمد وتم نقل المريض إلى غرف العناية المركزة (I.C.U) لمدة 5 أيام للإطمئنان على مؤشراته الحيوية والمتابعة الدقيقة لحالته الصحية على مدار الساعة. وبدأ المريض في التعافي وسيخضع لبرنامج علاج طبيعي مكثف خلال الأيام القادمة بعد أن تم إنقاذ حياته وبتوفيق من الله.​

جميع الحقوق محفوظه 2016