تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


مستشفى د.سليمان الحبيب تحتفي بـــ300 طفل خديج في الخامسة من عمرهم

تزامناً مع اليوم العالمي للأطفال الخدج نظم مستشفى د.سليمان الحبيب يوماً توعوياً شارك فيه أكثر من 300 طفل خديج، تتراواح أعمارهم من شهرين إلى خمس سنوات كانوا قد حظيوا - ولله الحمد- برعاية طبية فائقة مكنتهم من العيش بصحة وعافية. إذ اشتملت الفعاليات على برامج وأنشطة تثقيفية قدمها عدد من الكفاءات الطبية والتمريضية بالمجموعة للآباء والأمهات حول الرعاية الطبية لهذه الفئة من الأطفال. كما تم تقديم هدايا تعليمية وترفيهية ومنتجات طبية متنوعة.

وقالت رشا النصرالله رئيسة التمريض بوحدة العناية المركزة لحديثي الولادة بمستشفى د.سليمان الحبيب أن هذا الاحتفال يأتي انطلاقاً من المسئولية الاجتماعية لمجموعة د.سليمان الحبيب الطبية نحو رفع مستوى الوعي الصحي لدى كافة أفراد المجتمع، لاسيما وأن الإحصاءات العالمية تشير إلى أن معدلات الولادة المبكرة والمواليد الخدج تتزايد بشكل مضطرد، إذ بلغت حالياً حوالي 10٪، كما أن الخداج (عدم اكتمال نمو المولود) يعد السبب الرئيس لوفيات الأطفال حديثي الولادة ، ويوجد 15 مليون ولادة مبكرة عالمياً  وتصل نسبته إلى 30 % في المملكة وهو السبب الرئيسي الثاني للوفاة بعد الالتهاب الرئوي عند الأطفال حيث أن 1 من كل 10 أطفال يتوفون عالمياً .

وشددت على أهمية ولادة الأطفال الخدج في مستشفيات لديها الإمكانات اللازمة لرعايتهم والحرص على التنسيق قبل الولادة لنقل الأمهات الحوامل اللاتي يتوقع ولادتهن مبكراً إلى مراكز يمكن لها رعاية الطفل الخديج.

وأشارت إلى أن الفعاليات قد اشتملت على محاضرات توعوية وبرامج تثقيفية للأسر، إضافة إلى استعراض عدد من الحالات الناجحة التي تمكن الفريق الطبي – بعد توفيق الله – من إنقاذ حياتها، بفضل الرعاية الصحية عالية الجودة والتجهيزات الطبية الدقيقة المتوافرة في مستشفيات المجموعة.

وأضافت أن الوحدة تحظى بتجهيزات متطورة وكفاءات طبية عالية التأهيل، حيث تضم أحدث أنواع الحضانات Giraffe Omni Bed، والتي تتميز بقدرتها على ضبط حرارتها آلياً حسب وزن الطفل مع وجود مجسات لحرارة الطفل والحاضنة، إضافة إلى قدرتها على رفع درجة الحرارة خلال وقت قصير، والحفاظ عليها حتى عند فتح النوافذ وبذلك يتمكن الكادر الطبي من فحص الخديج أو إجراء التداخلات طبية وعلاجية أو إرضاعه دون تعريضه لفقدان الحرارة. 

واختتمت رشا النصرالله حديثها قائلة : كما تم تزويد مراكز العناية المركزة للخدج بمستشفيات مجموعة د.سليمان الحبيب بأجهزة التنفس Drger Baby log 8000 plus الألمانية المتطورة والتي توفر عدة أوضاع تنفسية يتمكن الطبيب من خلالها التحكم بمقدار ضغط النفس ومعدل التنفس ونسبة تشبع الهواء بالأكسجين وغيرها من الخيارات، إضافة إلى أجهزة التنفس عالية التردد (HFOV)  والتي يتم استخدامها للأطفال الذين لا يبدون تحسناً لأجهزة التنفس التقليدية.


جميع الحقوق محفوظه 2016