تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


تطبيق نظام العناية اللصيقة في المختبرات

​​​​بدأت مختبرات مجموعة د.سليمان الحبيب الطبية ولأول مرة في القطاع الصحي الخاص بتطبيق نظام المختبر الآلي المتكامل مع تطبيق برنامج السعر المضمون لكل نتيجه مؤكدة " Total laboratory Automation with GPPRR System " لضمان دقة أعلى في نتائج الفحوصات المخبرية وإنجازها بطريقة آلية كاملة، وهو أحدث النظم المخبرية الآلية، وذلك استمراراً لاستراتيجية المجموعة لمواكبة تطورات تكنولوجيا الرعاية الصحية العالمية والارتقاء بمستوى وجودة الفحوصات المخبرية وفقاً للمعايير العالمية المعتمدة. هذا ما ذكره الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العمر المشرف العام على مختبرات مجموعة د. سليمان الحبيب الطبية.

وأوضح الدكتور العمر أن هذا النظام يمكن الفريق الفني في مختبراتنا من فحص 300 عينة في نفس الوقت مع إمكانية إدخال عينات جديدة أثناء الفحص بسرعة تصل إلى 400 عينة في الساعة، مشيراً إلى أن هذا النظام يمكننا من ربط المختبرات آلياً بعيادات الأطباء وهو ما يسهم بدوره في إرسال النتائج مباشرة لعيادة الطبيب عبر الأنظمة الآلية الخاصة بمستشفياتنا. وتابع الدكتور العمر بقوله: إن الهدف الرئيسي من تطبيق مختبراتنا لهذا النظام هو العمل الجاد على تحقيق مبدأ الجودة الحقيقية من خلال دقة النتائج والحد من الأخطاء البشرية بالتقليل من التعامل البشري مع العينات.

وقال الدكتور العمر ان نظام GPPRR يعمل على تقليل عدد العينات اللازم سحبها من المريض بنسبه 75%، بالإضافة إلى ربط جهاز تحضير وتجهيز العينات الأتوماتيكي (Modular Pre-Analytics ) بأجهزة التحليل بشكل مباشر مما يزيد من دقة نتائج الفحوصات والعينات، مع توفير سرعة أعلى في تجهيز وفصل وإرسال العينات تصل إلى 10 دقائق، ويُمّكن هذا النظام كذلك من الكشف المبكر عن العينات غير المطابقة وتقديم مستويات عالية جداً من الأمان عند التعامل مع العينات.

وتابع الدكتور العمر بقوله: كذلك سوف نتمكن من ربط الأجهزة داخل المختبر بنظام إدارة العمليات (Process System Management) الخاص بتكنولوجيا المعلومات وذلك يزيد من دقة وسرعة إرسال النتائج داخل المستشفى أو مستشفيات المجموعة الأخرى عن طريق شبكه الربط الألي. وأردف قائلاً: هذا النظام من الأنظمة الالكترونية عالية الدقة التي تعمل على فصل العينات آلياً مع فرزها وإعادتها مرة أخرى في حالة وجود نتائج غير طبيعية، بالإضافة إلى توفير مساحات كبيرة داخل المختبرات من خلال دمج الأقسام الرئيسية لتحقيق أقصى استفادة من الكوادر والطاقات البشرية العاملة في المختبر والحفاظ على سلامتها وهو ما يتماشي مع التوصيات والمعايير العالمية المعتمدة.

كما أشار د. العمر بأنه تم أيضاً إدخال برنامج الرعاية اللصيقة Point of care والذي يوفر جميع الفحوصات الطارئة اللازمة للمرضى في الأقسام التي تحتاج لعناية عالية مثل الطوارئ والعمليات والعناية المركزة العامة والقلبية، ويعد هذا البرنامج أول برنامج متكامل ومتعدد الفحوصات في الرعاية اللصيقة بالقطاع الصحي ومرتبط بالنظام الآلي للمستشفى. وأكد د. العمر على أن المجموعة حريصة عند تطبيق هذا البرنامج على تقديم مستويات عالية من الدقة عند إصدار نتائج المريض لتساعد الطبيب في اتخاذ القرار العلاجي السليم في أسرع وقت مع التوثيق الآلي لنتائج الاختبارات، والالتزام بأقصى معايير الجودة في هذا المجال.​​

جميع الحقوق محفوظه 2016