تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


بعد إصابتها بجلطة وشلل كامل وفقد للابصار إنقاذ ستينية بعقار الـ TPA بمستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالقصيم

​​​تمكن الفريق الطبي في وحدة علاج الجلطات بمستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالقصيم من علاج حالة طبية طارئة لمريضة تبلغ من العمر 63 عاما اثر جلطة دماغية حادة نتج عنها شـلل كـامل بالجهة اليمنى من الجسم وفقد البصر وعدم القدرة على الكلام نهائيا ،بالإضافة إلى حدوث ميلان بملامح الوجه. هذا ما أوضحه الدكتور فهد الشهري المدير الطبي بالمستشفى.

والذي أضاف أنه تم إدخال المريضة لقسم الطوارىء ، وإجراء الفحوصات السريرية الأولية وأشعة الرنين المغناطيسي (MRI) للمساعدة في تشخيص الجلطـة الدماغيـة بدقة. مشيراً إلى أن  النتائج أوضحت وجود جلطة حادة بالشريان المخي الأوسطي بالجهة اليسرى من المخ ، وعليه تم إتخاذ قرار العلاج بإعطاء المريضة أحدث الأدوية المختصة في إذابة الجلطات الدماغية و المعروفة بأسم (TPA) عن طريق حقنه بالوريد في وقت مبكر من وصول الحالة.

وافاد الدكتور الشهري بأن دواء (TPA) يعد من أحدث الأدوية المتخصصة في علاج مثل هذه الحالات بالعالم و المعترف به دولياً من قبل الجمعية الامريكية والأوروبية والكندية للدواء والغذاء على أن يعطى للمرضى خلال 4:30 ساعات من حدوث الجلطة ولا يمكن إعطائه بعد ذلك.

وعن حالة المريضة بعد العلاج قال د. الشهري بأنه تم نقل المريضة لقسم التنويم للملاحظة خلال 24 ساعة من حدوث الجلطة حيث أبانت الفحوصات السريرية وأشعات الرنين المغناطيسي (MRI) و (MRA) وجود تروية جيدة في شريان الدماغ الأوسطي مع عودة الدورة الدموية في القشرة المخية بالجهة اليسرى (مكان حدوث الجلطة) بعد إعطاء المريضة دواء الـ (TPA). وهو الأمر الذي أدى إلى تحسن كبير وملحوظ في الأطراف العلوية والسفلية علاوة على استعادة النظر وعودة ضغط الدم إلى مستوياته الطبيعية والقدرة على الأكل والفهم والتواصل وانتهاء ميلان الوجة.

الجدير بالذكر أن وحدة علاج الجلطات (Stroke Unite) في مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالقصيم تضم كفاءات طبية عالية التأهيل وتخصصات دقيقة من جامعات عالمية مثل جامعة ألبرتا بكندا وجامعة روبرشت كارلز بألمانيا. كما أن الوحدة تعمل على مدار الساعة لاستقبال كافة حالات الجلطات الحادة من جميع محافظات القصيم وما حولها ويتكون من استشاري جلطات دماغية واستشاري طواريء واشعة وعناية مركزة .

وأكد الدكتور فهد الشهري في الختام على ضرورة نقل المصابين بمثل هذه الحالات في أسرع وقت لأقسام الطوارى لتقديم العلاج المناسب وتفادي المضاعفات الوارد حدوثها جراء الجلطات القلبية والدماغية.  ​

جميع الحقوق محفوظه 2016