تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


استئصال ورم كبير في المخ ينقذ أربعينية من الموت بمستشفى سليمان الحبيب

استقبل قسم الطوارئ في مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالريان حالة طبية طارئة لمريضة تبلغ من العمر 45 عاماً. إذ كانت تعاني من صداع حاد وشلل جزئي بالقسم الأيسر من الجسم مما عطل وظائف البصر والسمع وتحريك الساعد والقدم اليسرى.

ذكر الدكتور ماجد قلادة استشاري جراحة المخ والأعصاب الحاصل على البورد الأمريكي أنه فور وصول المريضة تم إعلان حالة الطوارئ وعمل الإسعافات الأولية وإجراء أشعة الرنين المغناطيسي. حيث أوضحت النتائج وجود ورم كبير بالجهة اليمنى من المخ، واصفاً الحالة بأنها خطرة وفي حاجة إلى العلاج الفوري لتفادي النمو السريع والمتنامي للورم مما يدفعه لزيادة الضغط على المخ وضموره مؤدياً للوفاة لا سمح الله. وعن العملية قال الدكتور قلادة إنها استغرقت خمس ساعات متواصلة تحت التخدير العام باستخدام الميكروسكوب الجراحي المتطور وتم فيها عمل فتح للجمجمة بالجهة اليمنى من المخ بطول 7 سم حيث اتضح الورم جلياً ملتصقاً بوريد مسؤول عن توصيل الدم من المخ إلى القلب ويدعى (Superior Saggital Sinus).

وأضاف استشاري جراحة المخ والأعصاب قائلاً بأنه تم التعامل مع الوريد بحذر شديد واستخدام نظم «الخلخلة» للورم من خلال تفعيل تقنية متطورة تعرف باسم (Ultra Sonic Aspirator) التي تقوم بإطلاق حزم من الموجات فوق الصوتية على مكان الورم للمساعدة في سهولة تحريره. وفي الختام قال الدكتور قلادة إن العملية تمت بنجاح تام ولله الحمد حيث تم نقل المريضة للعناية المركزة لمدة يومين للاطمئنان على وضعها الصحي ومراقبة مؤشراتها الحيوية على مدار الساعة.

مشيراً إلى أنها خرجت من المستشفى بعد 7 أيام وهي في صحة جيدة وقد انتهت لديها كافة الأعراض المذكورة وبدأت في التحرك والمشي بشكل طبيعي ولله الحمد.​

​الدكتور ماجد قلادة

جميع الحقوق محفوظه 2016