تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


سليمان الحبيب بالريان يجري جراحة ناجحة لإنقاذ طفل من إصابة خطرة بالقلب والرئة

    استقبل قسم الطوارئ بمستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالريان حالة طبية طارئة لطفل يبلغ من العمر 9 سنوات تعرض لجرح نافذ عن طريق الخطأ أدى إلى اختراق عضلة القلب والرئة اليسرى وصولاً للكبد.

هذا ما أوضحه الدكتور جهاد أبودية استشاري الجراحة العامة للأطفال الحاصل على الزمالة البريطانية ورئيس الفريق المعالج.

والذي أضاف أنه فور وصول الطفل تم إجراء الإسعافات الأولية له وتقييم وضعه الصحي وإعلان حالة الطوارئ بالمستشفى وإخضاع الطفل لبعض الفحوصات السريعة بالأشعة المقطعية (C.T. Scan) الفحص السريري، حيث أوضحت النتائج موقع الإصابة والنزيف في عضلة القلب والكبد بدقة عالية بالإضافة إلى تحديد مكان التهتك بالرئة اليسرى وكذلك عضلة القلب والغشاء المحيط به.

وعن العملية قال الدكتور أبودية إنها استغرقت ثلاث ساعات تحت التخدير العام وتم فيها فتح صدر المريض ومعالجة منطقة النزف في كل من عضلة القلب والرئة اليسرى وذلك من خلال ربط الأوعية الدموية، في حين تم تعويض الدم المفقود بعد العملية مباشرة.

وفي الختام قال الدكتور أبودية إن الطفل يتماثل للشفاء بصورة جيدة، إذ تم إزالة أجهزة التنفس الصناعي والأنابيب بعد استقرار حالتة الصحية خلال أربعة أيام من العملية، مفيداً بأن الطفل غادر المستشفى بعد أسبوع من قدومه، وذلك بعد الاطمئنان على وضعه الصحي وسلامة مؤشراته الحيوية.

جميع الحقوق محفوظه 2016