تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


توفير أحدث جهاز للكشف المبكر عن سرطانات المري والمعدة بمجموعة د. سليمان الحبيب

​قامت مجموعة الدكتور سليمان الحبيب الطبية بتوفير أحدث جهاز مناظير بالعالم والخاص بالكشف المبكر عن التغيرات الدقيقة بالأنسجة السرطانية والأورام ويعرف "Lucera Spectrum"، والذي يتميز بسرعته ودقة نتائجه وتصويره العالي الجودة مما يمكن من رؤية كافة ألوان الأنسجة والشعيرات الدموية بشكل واضح جداً. هذا ما ذكره الدكتور رامي شعث استشاري أمراض الجهاز الهضمي والكبد والمناظير الحاصل على البورد الامريكي.

والذي أضاف أن الجهاز الجديد يقوم بمسح الصورة ثلاث مرات لكي يوفر أعلى درجات الوضوح والدقة كما أنه مفيد جداً في تشخيص مرضى الارتجاع الحمضي وأمراض قرحة المعدة والأورام والزوائد اللحمية وذلك بالفحص الدقيق عن التغيرات المصاحبة للأنسجة المخاطية ما قبل السرطانية. موضحاً أن الجهاز يعمل بتقنية الإضاءة الخاصة (AUTO FLUORESCENCE) لكشف الأوعية الدموية البطنية والتي تتغير مع حدوث الأورام المبكرة.

كما يعتمد هذا المنظار في عمله على تقنية الــ (HDTV RGB SEQVENTIAL) في تحليل الصورة لضمان الحصول على أعلى درجات الدقة في التشخيص ، إضافة إلى تقنية (NBI)  NARROW BAND IMAGING والتي تمكن الطبيب من رؤية الشعيرات الدموية الموجودة في التجويف الطبيعي للجهاز الهضمي وبدقة عالية أيضاً. كما أنه مزود بخاصية (CEP) والتي تساعد على توضيح درجة اللون بشكل أدق وأكبر ما يؤدي الى التأكد من وجود خلايا مصابة من عدمه.

وأشار الدكتور شعث أن التقنية المستخدمة في هذا الجهاز جعلت الكشف المبكر أسهل وأدق في نتائجة عن غير من الأجهزة الأخرى. موضحاً أن الدراسات الحديثة أشارت إلى أن معدل وفيات سرطان الجهاز الهضمي وخصوصاً السرطانات التي تصيب الجزء السفلي في المعدة في تنازل نتيجة توافر التكنولوجيا الطبية بما في ذلك التشخيص المبكر والعلاج بفضل المناظير.

وفي الختام قال الدكتور شعث أن المنظار الجديد يمثل طفرة نوعيه في مجال التنظير البطني ، حيث يتمتع الجهاز بمميزات عديدة منها صغر حجم أنبوب التنظير والذي من شأنه تسهيل عملية الفحص علاوة على إجراء الفحص تحت التخدير الجزئي بدون ألم وإمكانية الحصول على الخزعات من الأنسجة المصابة بسهولة لتحليلها وتحديد الخطط العلاجية وفقاً لهذه النتائج.​

جميع الحقوق محفوظه 2016