تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


تقنية حديثة تعالج مريض من الديسك بدون جراحة في مستشفى د.سليمان الحبيب بدبي

​أسهمت تقنية علاجية حديثة بمستشفى د.سليمان الحبيب بمدينة دبي الطبية في تجنيب مريض اللجوء للجراحة، وإنهاء معاناة معه امتدت لسنوات طويلة لمريض مصاب بانزلاق غضروفي في فقرات العمود الفقري. إذ إنه لم يستجب للعلاجات التحفظية والأدوية والتي كان يتناولها خلال إصابته بتلك الآلام، هذا ما ذكره الدكتور محمد فؤاد الجميلي أخصائي جراحة العمود الفقري والجراحة العصبية بالمستشفى والحاصل على الزمالة البريطانية.

إذ أوضح أن المريض كان يعاني من آلام بالظهر لسنوات عديدة ولم تستجب حالته للعلاج الطبيعي والأدوية، وراجع المستشفى للبحث عن علاج فعّال يحد من مشكلته المرضية بشكل نهائي، حيث تم إخضاعه لبعض الفحوصات بالرنين المغناطيسي MRI والتي أظهرت وجود مشاكل في الديسك بين الفقرة القطنية الرابعة والخامسة، وتابع د.الجميلي قائلاً: بعد دراسة الحالة قرر الفريق الطبي سحب الديسك بالإبرة مع العلاج الحراري بالترددات الراديوية، وقد استغرق هذا الإجراء 75 دقيقة وغادر المريض في نفس اليوم وخضع للعلاج الطبيعي لفترة أسبوعين إلى أن تماثل للشفاء نهائياً ولله الحمد.

كما أكد د.محمد الجميلي أن تقنية "Radiofrequency Therapy" العلاج الحراري بالترددات الراديوية تعد من أحدث الطرق العلاجية المتطورة للتشافي من آلام العمود الفقري، وهي من التقنيات المعتمدة عالمياً لعلاج آلام العمود الفقري والظهر والفقرات الصدرية والعنقية والحوض، إضافة إلى علاج الآلام المزمنة الناتجة عن تغير واحتكاك الغضاريف وتضخم مفاصل الظهر الناتجة عن التقدم في العمر.

وبيّن الدكتور الجميلي أن تلك التقنية تتم بدون تدخل جراحي في غرفة العمليات تحت الأشعة السينية، حيث يتم تحديد مناطق الألم ومن ثم تخديرها بالتخدير الموضعي، على إثر ذلك نقوم بوضع الإبر العلاجية في مناطق محددة تستهدف الأعصاب التي تحفز الشعور بالألم لدى المريض.

ونوّه أخصائي الجراحة العصبية بمستشفى د.سليمان الحبيب بدبي عن أن المستشفى لديه حرص كبير على مواكبة آخر التطورات التكنولوجية والطرق التشخيصية والعلاجية الحديثة في معالجة أمراض العمود الفقري بالشكل الذي يوفر أفضل معدلات الرعاية الصحية لمراجعيها.

يشار إلى أن مستشفى د.سليمان الحبيب بمدينة دبي الطبية واحداً من أهم المنشآت الصحية التي تم تشغيلها حديثاً بدولة الإمارات والخليج العربي، وذلك نطراً لما يمتلكه من تقنيات مبتكرة يتم استخدامها لأول مرة بمنطقة الشرق الأوسط بشكل عام، إذ إنه أول مستشفى رقمي بشكل كامل يستخدم تقنيات التواصل المرئي الذكي.

جميع الحقوق محفوظه 2016