تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


مستشفى د.سليمان الحبيب بالتخصصي يجري أكثر من 22 عملية قلب نوعية

​أكد مستشفى د.سليمان الحبيب بالتخصصي تميّزه كمركز متخصص في طب وجراحة قلب الأطفال، وذلك بعد ما حققه من نجاحات خلال الشهور القليلة الماضية، حيث أجريت به أكثر من 22 عملية قلب مفتوح وقسطرة تشخيصية وعلاجية للأطفال في وحدة قلب الأطفال بمركز طب وجراحة القلب، التي تُعد الأولى من نوعها في القطاع الخاص بمستشفيات المملكة. ذكر ذلك الدكتور أيمن الخضراء استشاري أمراض نبض القلب، المدير الطبي لمستشفى د.سليمان الحبيب بالتخصصي والمشرف على مراكز القلب بمستشفيات الدكتور سليمان الحبيب، والذي قال إن المستشفى يمتلك مركزاً متكاملاً لطب وجراحة قلب الأطفال يقدم خدماته التشخيصية والعلاجية المتخصصة للأطفال المصابين بأمراض القلب المختلفة من مختلف الفئات العمرية من خلال كفاءات طبية عالية التأهيل، د وقد أُجري بالمركز 17 جراحة قلب مفتوح وخمس عمليات قسطرة تشخيصية وعلاجية وعائية وكهربائية لأطفال ترواحت أعمارهم من سن أقل من شهر إلى 11 عاماً خلال الشهور القليلة الماضية فقط، موضحاً أن جميع تلك العمليات تكللت بالنجاح التام، وهو ما اعتبره إنجازاً طبياً يؤكد مستوى الرعاية الصحية والجاهزية العالية التي يتمتع بها مركز طب وجراحة القلب بالمستشفى.

وتابع الدكتور الخضراء بقوله: استقبلنا مؤخراً ثلاث حالات مرضية وتم علاجها باحترافية عالية، كانت الأولى لطفل حديث الولادة يعاني من ضمور في الجهة اليمنى من القلب, والثانية لطفل في الشهر السادس من عمره كان يعاني فتحاً في القناة الشريانية الواصلة PDA، أما الطفل الثالث فكان يبلغ من العمر ثلاث سنوات ومصاب بثقب كبير في الحاجز الأذيني ASD. وأشار الخضراء إلى أن الأطفال الثلاثة تكللت عملياتهم بالنجاح وغادروا المستشفى وهم في أفضل صحة. واختتم د.أيمن الخضراء حديثه بالتأكيد على أن مشكلات القلب والشرايين من الأمراض التي تحتاج لرعاية طبية متخصصة وذلك بعد أن أخذت في الانتشار بشكل كبير، وأوضح أن للأطفال نصيباً كبيراً من أمراض القلب ولكنها تتمثّل بشكل أكبر في التشوهات والعيوب الخلقية والتي تحتاج معها لإجراء عمليات دقيقة مثل جراحات القلب المفتوح، منوهاً عن أن وجود منظومة طبية متكاملة للتشخيص والعلاج والمتابعة وتوافر أدوات طبية دقيقة مثل أجهزة التشخيص والقسطرة القلبية وعمليات القلب المفتوح وغيرها نجحت في تقليص عدد الوفيات الناتجة عن أمراض القلب وزادت من معدلات النجاة منها.​

جميع الحقوق محفوظه 2016