تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


أربعيني ينجو من الموت بعد إصابته بنزيف في المخ وتمدد بشرايين الدماغ

​العناية الإلهية تنقذ أربعيني من الموت بعد تعرضه لنزيف بالشرايين تحت العنكبوتية بالدماغ (Subarachnoid Haemorrhage) أوما يعرف طبياً بأم الدم الدماغية (Brain aneurysm) ، إذ استقبلته طوارئ مستشفى د.سليمان الحبيب بالقصيم وهو في حالة صحية سيئة للغاية ، هذا ما ذكره الدكتور يحيى مرقص استشاري جراحة المخ والأعصاب والحاصل على الزمالة البريطانية.

والذي أشار إلى أن المريض خضع لعملية جراحية ناجحة تعد هي الأكبر والأكثر تعقيداً بين العمليات المتخصصة في جراحة المخ والأعصاب ولا يتم إجراؤها إلا في مستشفيات متخصصة ، إذ مثل تلك الجراحات تحتاج إلى كوادر طبية تتمتع بخبرة ومهارة عالية إضافة إلى تقنيات حديثة توفر أعلى درجات الدقة في خطوات الجراحة.

وأضاف الدكتور يحيى مرقص قائلاً:  فور وصول المريض للطوارئ قمنا بتشكيل فريق متخصص في جراحات المخ والأعصاب وأجرينا عدداً من الفحوصات الدقيقة من خلال الاستعانة بالتصوير الطبقي المقطعي  CT.Scanإضافة إلى CT.angiogram والتي أظهرت وجود تمدد واضح بشرايين الدماغ ، ومن ثم تم اتخاذ قرار الخضوع لعملية جراحية على وجه السرعة أجريت بشكل دقيق في الدماغ لربط هذا الشريان حتى لا يتعرض للنزف ويهدد حياة المريض.

وأشار استشاري جراحة المخ والأعصاب إلى أنه تمت الاستعانة بأدوات وأجهزة مجهرية دقيقة مثل الميكروسكوب المجهري Pentero وقد تمكن الفريق ولله الحمد من إتمام خطوات الجراحة بنجاح كبير جداً وخضع المريض بعدها للمراقبة والعناية حتى تماثل للشفاء ويتمتع بصحة جيدة.

وأكد الدكتور مرقص على أن التشخيص الدقيق والمبكر يسهم في إنقاذ حياة المريض بشكل متميز لأن مثل هذه الحالات تعتبر عالية الخطورة وتمثل نسبة كبيرة جداً من الموت المفاجئ .

يشار إلى أن مستشفى د.سليمان الحبيب بالقصيم تشغل أول مركز متكامل لجراحات المخ والأعصاب وتم تجهيزه بأحدث التقنيات والأجهزة ، وتم استقطاب كفاءات عالمية لديها خبرات ومهارة طويلة في هذا المجال.​

جميع الحقوق محفوظه 2016