تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


مجموعة د.سليمان الحبيب تشارك في فعاليات اليوم العالمي للتبرع بالدم

​تزامناً مع الاحتفال باليوم العالمي للتبرع بالدم، نظمت مجموعة د.سليمان الحبيب عدد من الفعاليات تحت شعار "شكراً على إنقاذ حياتي"، للتوعية بفوائد التبرع بالدم للمرضى والأصحاء، وتمثلت مشاركة المجموعة في عقد عدد من اللقاءات التوعوية في كافة مستشفياتها تناولت أهمية التبرع بالدم ودوره المحوري في إنقاذ حياة ملايين المرضى. حيث يسهم نقل الدم ومشتقاته في إنقاذ ملايين الأرواح كل عام، كما يساعد المرضى الذين يعانون من حالات  تهدد حياتهم. 
وقد أكدت مجموعة د.سليمان الحبيب أن احتفالها بهذه المناسبة الصحية العالمية يأتي في إطار مسئوليتها الاجتماعية في دعم الجهود المتنوعة ذات الصلة برفع الوعي المجتمعي حول أهمية التبرع بالدم، وتماشياً مع الخطة الاستراتيجية لمنظمة الصحة العالمية التي تقضي بتوفير عدد كبير من المتبرعين بالدم يغطي كافة احتياجات المرضى في كافة دول العالم بحلول 2020 . إذ إن هناك 62 دولة فقط حول العالم تعتمد على تبرعات الدم من المتطوعين بنسبة تقارب 100%، بينما لا يزال أربعون بلداً يعتمد على المتبرعين من أفراد أسر المرضى أو حتى من الأشخاص الذين يحصلون على المال مقابل تبرعهم بالدم.
وتتمثل فوائد التبرع بالدم في تنشيط الدورة الدموية، والتقليل من احتمالية الإصابة بأمراض القلب وانسداد الشرايين، وكذلك الاستفادة من الفحوصات التي تسبق التبرع للإطمئنان على الصحة، وأيضاً التأكد من عدم الإصابة بالأمراض المعدية التي تنتقل عن طريق الدم مثل أمراض نقص المناعة المكتسبة والتهابات الكبد الفيروسية من نوع ب،ج والزهري والملاريا، كما أصبح التبرع بالدم يستخدم كوسيلة لعلاج بعض الأمراض.
ونوّهت مجموعة د.سليمان الحبيب عن أن التبرع بالدم يخضع لإجراءات مشددة لتحقيق أعلى معدلات السلامة والأمان للمتبرع بع والمتبرع له، وذلك من خلال تطبيق المعايير العالمية المعتمدة في كافة مراحل التبرع وأثناء نقل الدم للمرضى.
وأوضحت المجموعة أن المتبرع يخضع لعدد من الفحوصات المخبرية لاستبعاد الأمراض المعدية وتشمل الهيموغلوبين، زمرة الدم، التهابات الكبد، فيروس الخلايا اللمفاوية، الزهري، الملاريا، تكسر الخلايا المنجلية، نقص المناعة المكتسب ( الأيدز )، مؤكدة أنه لا يوجد أي خطورة من التبرع بالدم، فالأدوات التي تستخدم في سحب الدم معقمة ولاتستخدم لشخص آخر ويتم التخلص منها بعد عملية التبرع بالدم مباشرة .
كما أشارت إلى حصول بنوك الدم بمستشفياتها على أعلى معيار للجودة عالمياً من الجمعية الأمريكية لعلم الأمراض CAP، كما حصلت على إشادات اللجنة الدولية المشتركة لجودة منشآت الرعاية الصحية JCI.

جميع الحقوق محفوظه 2016