تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


د.سليمان الحبيب يؤمن أول جهاز في الخليج لعلاج تغيرات المرئ السرطانية

​نجحت مجموعة د.سليمان الحبيب الطبية مجدداً في تأمين أول جهاز في دول الخليج مزود بأحدث تقنية طبية وبدون عمليات جراحية لعلاج التغيرات السرطانية في المرئ (مرض باريت) من شركةBARRX  الأمريكية والذي يعتمد على استخدام أشعة الراديو ذات الموجة الطويلة في المعالجة. هذا ما أشار إليه الدكتور رامي شعث استشاري الجهاز الهضمي والمناظير وأمراض الكبد والحاصل على البورد الأمريكي.

والذي قال أن تلك الحالة المرضية تحدث فيها أضرار ببطانة أسفل المريء، قد تؤدي لتغيرات تقود إلى السرطان وهي تنجم عادة عن حدوث ارتجاع عصارة المعدة . حيث أشارت الدراسات إلى أن من بين 10 ملايين يعانون من ارتجاع عصارة المعدة GERD  مليون مصاب بـ«مريء باريت» وأكثر من 20 إلى 40 % من الأشخاص مهدودن بالإصابة بالارتداد المرئي وفق آخر الإحصاءات العالمية في هذا الشأن.  موضحاً أن الجهاز يتكون من مولد كهربائي وأنبوب رفيع يدخل إلى تجويف المريء ويقوم باستئصال الغشاء المخاطي المرضي، مبيناً أن هناك نوعين من هذه القطعة الأولى تسمى (هلو 90) والثانية (هلو 360) وتستخدم كل منهما حسب حجم المنطقة المصابة.

وأوضح د.رامي شعث أن الطرق العلاجية قد تطورت إلى أن وصلت لاستخدام هذا النوع من الموجات بطريقة غير تداخلية لتقضي على التغيرات مبكراً قبل تحولها لسرطان قاتل وهي تقنية حديثة تم تطبيقها في عام 2009 م حيث تقوم طاقة موجات الراديو بحرق تلك التغيرات والخلايا تماما دون المساس بخلايا الأنسجة السليمة وقد أثبتت الأبحاث أن نسبة نجاح تلك الطريقة العلاجية عالية جداً وتتجاوز 98 % بالرغم من حداثتها عالمياً.

وأضاف د.شعث قائلاً : إن مراحل العلاج تتضمن إجراء التنظير للجهاز العلوي الهضمي حيث لا يشكل مضاعفات على سلامة المرئ للكشف عن الالتهابات العادية أو التقرحات المعوية أو تضيقات في المريء ، وتشمل المرحلة الثانية من العملية التنظير العلاجي من دون جراحة بواسطة أنبوب رفيع يقوم بتقشير الطبقة المصابة في المريء على عمق لا يتجاوز 500-600 ميكرون من خلايا النسيج الطلائي في الطبقة المخاطية التي تغطي القناة الهضمية وبنفس العمق وبالتالي الخروج بنتائج فاعلة للتخلص من خلايا (باريت) بجميع درجاتها المرضية من دون أي أعراض جانبية أو مخاوف متوقعة كما هو في التقنيات السابقة.

واختتم د.رامي شعث حديثه بقوله : إن نجاح مجموعة د.سليمان الحبيب الطبية في تأمين هذا الجهاز وتقديم هذا النوع من العلاج لأول مرة في دول الخليج يعد إنجازاً وتميزاً جديداً يؤكد حرصنا على مواكبة التطورات الطبية والتقنية العالمية.​

جميع الحقوق محفوظه 2016