تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


عمليات إستبدال للصمام الأورطي وقسطرات تنقذ سبعيني من التوقف القلبي بمستشفى د. سليمان الحبيب

​تمكن فريق طبي متخصص بمركز طب وجراحة القلب في مستشفى د.سليمان الحبيب بالريان من إنقاذ حياة مريض يبلغ من العمر 75 عاماً يعاني من ضعف وفشل قلبي حاد إثر تعرضه لجلطات قلبية حادة في الشرايين التاجية وكذلك قصور في وظائف الكلى.

وللوقوف على الحالة ومعرفة التفاصيل قال الدكتور عويد الشمري استشاري أمراض القلب والقسطرة التداخلية الحاصل على البورد الأمريكي والزمالة الكندية في طب الأوعية الدموية والقسطرة التداخلية ورئيس الفريق المعالج , أن المريض وصل للمستشفى وهو في حالة إعياء شديدة وعلى الفور تم دراسة وضعه الصحي ومعاينة فحوصاته القلبية والتي أبانت وجود عدة جلطات بالشرايين التاجية وإصابة الصمام الأورطي بمرض نتج عنه تضيق شديد وخلل في وظائفه. 

وبسؤاله عن طريقة العلاج قال استشاري أمراض القلب أن "الوضع الصحي للمريض احتاج للتدخل الطبي السريع وذلك لضعف وظائف القلب التي كانت تعمل بنسبة 15% فقط وهي تعد من الحالات الخطرة جداً". مشيراً إلى أن " التدخل العلاجي بالقسطرة استغرق ساعتين تم فيه عمل قسطرة عالية الخطورة في الشرايين التاجية مع استبدال الصمام الأورطي بالإضافة إلى معالجة قصور وظائف الكلى عن طريق السوائل والأدوية". 

وفي الختام أكد الدكتور عويد الشمري على أن المريض قد تحسنت حالته ولله الحمد بعد المعالجة بالقسطرة القلبية والدعامات ، وإذ تم إجراء الفحوصات الطبية للمريض والتي أبانت إرتفاع معدل ضخ القلب بنسبة 40%.  وقد استطاع المريض الخروج من المستشفى وهو بصحة جيدة ولله الحمد وبدأ يمارس حياته بصورة طبيعية مشيراً إلى أن النسبة الطبيعية لمثل هذه الحالات تصل إلى 50%.

جميع الحقوق محفوظه 2016