تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


برنامج «المبدع الصغير» يختتم فعاليته بمشاركة 23 متطوعة سعودية

​​​

 أختتم برنامج "المبدع الصغير" فعاليته والتي امتدت على مدار أسبوعين من 10 إلى 21 شعبان، والذي تشارك به 23 متطوعة سعودية برعاية رسمية من مجموعة د. سليمان الحبيب الطبية وشراكة استراتيجية مع المستثمر الذكي، حيث احتضن البرنامج أكثر من 150 طفلا مبدعا قدم لهم برامج متخصصة في مختلف المجالات من خلال نخبة من المتخصصات المتطوعات مما أسهم في رفع مستوى الابتكار والإبداع لدى هؤلاء الأطفال.

قالت مي الزامل المشرفة الإدارية لبرنامج المبدع الصغير ان الفكرة نتاج مجهود نخبة من المدربات في الصحة وتطوير الذات ومجالات أخرى إضافة لجهود أكثر من 23 متطوعة، واستهدفنا من خلالها رفع المستوى الإبداعي لدى الطفل وتحقيق رؤية استراتيجية تتمثل في خلق جيل مبتكر إضافة إلى تأهيل الأطفال وتزويدهم بمجموعة من المهارات الفكرية، وكذلك تطوير وتأصيل القيم الأخلاقية والدينية، واشتمل البرنامج أيضاً تدريب الأطفال على الإنتاج من خلال مشاريع صغيرة ورفع مستوى الوعي الصحي لديهم بتجارب علمية، مشيرة إلى أن البرنامج تم تخصيصه للأطفال من 4 إلى 12 سنة.

وتابعت الزامل بقولها: "تضمنت الفعاليات اليومية للبرنامج عدة جوانب منها التوعية الصحية، والتي كان من بينها فوائد الفيتامينات والفرق بينها وبين المكملات الغذائية إضافة إلى صحة الأسنان وغيرها، كما تضمنت الفعاليات جوانب متنوعة لتطوير الذات وبعض المهارات العقلية إضافة إلى التوعية المالية برعاية المستثمر الذكي وغيرها من الفعاليات التعليمية التي لاقت تفاعلاً كبيراً واهتماماً بالغاً من الأطفال وأسرهم.

وثمنت مي الزامل للجهات الراعية جهودها في دعم مثل تلك البرامج الاجتماعية التي من شأنها تفعيل المبادرات المبدعة والمبتكرة، لاسيما وأنها تستهدف فئة من أغلى الفئات على قلوبنا جميعاً وتساعد على خلق جيل مبدع ومبتكر قادر على إيجاد حلول خلاقة تلقي بظلالها على مستقبل الطفل والأسرة والمجتمع أيضاً.

مشيرة إلى أن البرنامج أقيم على هامشه "مؤتمر المبدع الصغير" الذي يعد الأول من نوعه للأطفال والذي استضاف رادا الخليفي أصغر مخترعة سعودية للحديث عن تجربتها في الاختراع والابتكار، كذلك شمل محاضرة "كيف تصبح مليونيرا" قدمها المستثمر الذكي، ومحاضرة عن "أساسيات التصميم الداخلي" للمهندسة البتول الزامل، فيما تناولت المصورة غادة القاسم أساسيات التصوير الفوتوغرافي في محاضرة أخرى.

وعبّرت الزامل عن شكرها البالغ لمجموعة د. سليمان الحبيب الطبية نظير جهودها المتميزة في دعم كافة الأنشطة التي قدمها البرنامج على مدار أسبوعين، ورعاية مسابقة "صحتي" للأطفال ومسابقة "لك أمي" لأمهات الأطفال المشاركين ضمن أنشطة البرنامج، كما أشادت مي الزامل بالروح الجماعية التي تميز بها فريق المتطوعات، مؤكدة على أن ذلك يعكس الشعور بالمسؤولية الاجتماعية تجاه كافة الفئات في المجتمع، مشيرة إلى أنه سيتم تكرار مثل تلك المبادرات النوعيّة بشكل دوري للعمل على الارتقاء بالوعي العام وتأصيل مفهوم المشاركة الاجتماعية والابتكار والإبداع بين أوساط الشباب والفتيات بالمملكة.

جميع الحقوق محفوظه 2016