تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


تقنية حديثة تجنب مرضى العمليات الجراحية الحاجة لنقل الدم

في خطوة تعكس الحرص الشديد على سلامة المريض وعدم تعريضه لأية مشكلات تتصل بالعدوى أو التهابات ما بعد التدخلات الجراحية، اعتمدت مؤخراً مجموعة د.سليمان الحبيب تقنية جديدة تضمن عدم حاجة الخاضعين لعمليات جراحية كبرى لنقل دم من أشخاص آخرين ، حيث بدأت المجموعة في تطبيق تلك التقنية على الذين يجرون عمليات استبدال المفاصل الصناعية.

وتتم هذه التقنية من خلال وضع وصلة داخل الجرح مرتبطة بوعاء معقم ومحكم الغلق يستقبل الدم الناتج عن النزيف ثم يمر بعد ذلك لوعاء آخر داخل دائرة مغلقة ومعقمة جيداً ليتم فلترته وتصفيته من الرواسب التي قد يحملها ثم يتم إعادته لجسم المريض مرة أخرى.

تلك التقنية التي يتم تطبيقها لأول مرة بالمنطقة معتمدة عالمياً بهدف التقليل من كمية وحدات الدم التي يحتاجها المرضى بحيث يتم توفيرها للحالات الحرجة والطارئة ومصابي الحوادث وغيرها ، كما أنها أقل تكلفة على المريض بحيث لا يحتاج لمزيد من وحدات الدم أثناء العمليات الجراحية ، كذلك فهي أكثر أماناُ وأقل خطورة حيث لا تعرض جسم المريض لدخول جسم غريب (دم متبرع به) مما يجنبه مشكلات الالتهابات وانتقال العدوى وغيرها.

وقد بدأت مجموعة د.سليمان الحبيب بتطبيق تلك التقنية على مرضى استبدال المفاصل الصناعية باعتبارها واحدة من أكبر العمليات الجراحية التي يحتاج المريض فيها لنقل ما بين وحدتين إلى ثلاثة في بعض الأحيان ، وهو ما يشير إلى التطوير والتميز المستمر التي تحرص المجموعة عليه من خلال تطبيق أقصى سبل الأمان ومنع انتشار العدوى إضافة إلى توفير تلك الوحدات لمرضى ومصابي الحالات الطارئة الذين قد يحتاجون لنقل الدم بشكل أكثر وأسرع ​​

جميع الحقوق محفوظه 2016