تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


نقص الصفائح الدموية مؤشر لأمراض خطيرة في الدم .. واكتشافه مبكراً يساعد في التشافي منها

قال الدكتور راجح الصباح خبير واستشاري علاج أمراض الدم بمجموعة د. سليمان الحبيب الطبية أن إجراء الفحص الطبي الشامل بشكل دوري يساعد في الكشف المبكر عن أمراض الدم وخاصة نقص الصفائح الدموية للحيلولة دون الإصابة بمضاعفات هذا المرض. موضحاً أن أبرز الفحوصات الهامة لكشف أمراض الدم هي تحاليل الهيموجلبين والكريات البيضاء بالإضافة للصفائح الدموية.

وعن وظيفة الصفائح الدموية في جسم الإنسان ودورها أفاد الدكتور الصباح بأن الصفائح الدموية تعد أصغر خلايا الدم حجماً ولكنها تقوم بوظيفة حيوية رئيسية وهي منع النزيف من الأوردة والشرايين خاصة عندما تتعرض هذه الأوعية الدموية للجروح، ويشترك في أداء تلك الوظيفة مع الصفائح عوامل التخثر وعددها 13 عاملاً ، ونقص أي منها قد يؤدي إلى خلل في القيام بهذه الوظيفة الهامة.

وأوضح الدكتور الصباح أن نقص الصفائح الدموية له نوعان إما النقص في الإنتاج نتيجة خلل في نخاع العظام وإما نقص ناتج عن تكسر تلك الصفائح بعد خروجها من نخاع العظام ومرورها في الأوعية الدموية الآكلة بالطحال أو غيره ، وهو ما يحدث نتيجة التصاق أي جسم غريب بالصفائح الدموية وجعلها تبدو وكأنها غريبة عن الجسم من وجهة نظر الجهاز المناعي. مفيداً بأنه عندما يحدث هذا تلتبس الأمور على جهاز المناعة فيعتبر هذه الصفائح غريبة فيشكل ضدها أجساماً مضادة تهاجمها وتلتصق بها.

وأشار استشاري علاج أمراض الدم إلى أن دور الخلايا الآكلة الموجودة بالطحال (Macrophages) تقوم بالتعرف على هذه الصفائح الملتصقة ومهاجمتها وتكسيرها مما ينتج عنه نقص متفاوت بعدد تلك الصفائح وهو ما نسميه تكسر الصفائح الدموية (ITP). مشيراً إلى أن هناك نوعان لتكسر الصفائح الدموية حاد ومزمن.

وقال الدكتور الصباح أن أكثر الأعراض شيوعاً لتكسر الصفائح هو وجود كدمات زرقاء على الجسم بدون صدمات ، أو نقاط حمراء بمختلف أجزاء جسم الإنسان ، وكذلك قد يحصل نزيف من الأنف أو اللثة أو الجهاز الهضمي، وكل تلك الأعراض بسيطة ويمكن التعامل معها بسهولة باستثناء النزيف الذي يمكن أن يحدث بالدماغ وبلطف من الله فإن هذا لا يحدث إلا في حالات قليلة جداً لا تزيد عن نصف في المائة.

وأختتم الدكتور راجح الصباح حديثه قائلاً أن تشخيص المرض يعتمد على الكشف السريري إضافة إلى فحص الدم (CBC) وفي بعض الحالات يتم أخذ عينة من النخاع. مشيراً إلى أن هناك عدة طرق للعلاج يتم استخدامها وفقاً للحالة الصحية لكل مريض ومنها (Immunoglobulin-Prednisone- Rituximab ). مؤكداً على أنه في بعض الحالات المستعصية والخطيرة يتم استئصال الطحال جراحياً للحفاظ على الصفائح الدموية دون تكسرها.
 

جميع الحقوق محفوظه 2016